الدولية

#بومبيو: أوروبا لم تكن مفيدة في اغتيال سليماني

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس الجمعة، إن الأوروبيين “لم يكونوا مفيدين” بالقدر الذي كانت تأمله الولايات المتحدة، في اغتيال القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في العراق.

وأوضح بومبيو في مقابلة مع قناة “فوكس نيوز”، أنه اتصل بمسؤولين في جميع أنحاء العالم لمناقشة الهجوم الذي أشاد به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإسرائيل الحليفة الوثيقة للولايات المتحدة، لكنه واجه تحذيرات من تسببه في تأجيج التوتر في المنطقة.
وقال الوزير الأمريكي: “أمضيت اليوم الأخير ونصف يوم، يومان، أتحدث مع شركاء في المنطقة وأطلعهم على ما نفعله، ولماذا كنا نفعله، للحصول على مساعدتهم. جميعهم كانوا رائعين”.
وأضاف “ثم جاء الحديث مع شركائنا الآخرين في أماكن أخرى ولم يكن جيداً. بصراحة لم يكن الأوروبيون مفيدين بالقدر الذي كنت أتمناه”.
وكان مسؤولون أمريكيون ذكروا أن سليماني الذي أدرجته الولايات المتحدة على لائحتها السوداء، قتل بقصف من طائرة دون طيار لسيارته قرب مطار بغداد الدولي.
وبعد اغتياله، دعا المسؤول عن الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، كل الأطراف الفاعلة إلى “أقصى درجات ضبط النفس، وتحمل المسؤولية في هذه اللحظة الحاسمة”.
من جهته، حث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المتورطين في اغتيال سليماني على “ضبط النفس”، بينما رأى وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، أن وقف التصعيد سيكون أساس الحل.
وقال بومبيو، إن “البريطانيين، والفرنسيين، والألمان يجب أن يدركوا أن ما فعلناه، ما فعله الأمريكيون أنقذ أرواحاً في أوروبا أيضاً”.
وأضاف “كان هذا أمراً جيداً للعالم بأسره، ونحث الجميع في العالم على الوقوف بجانب ما تحاول الولايات المتحدة فعله، وهو ببساطة دفع إيران إلى اتباع سلوك دولة طبيعية”.

وصرح بومبيو يوم الجمعة بأن سليماني كان يخطط لعمل وشيك يهدد مواطنين أمريكيين عندما قُتل في الغارة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق