الدولية

مظاهرات حاشدة في #ليبيا تنديداً بالتدخل العسكري #التركي

بعد تصويت البرلمان التركي على إرسال قوات تركية إلى ليبيا، وعزم أنقرة مساندة قوات حكومة الوفاق، ضد قوات الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، خرجت مظاهرات في عدة مدن ليبية منددة بالتدخل التركي.

ورفع المتظاهرون في مدينة بنغازي لافتات منددة بالتدخل التركي وبالرئيس رجب طيب أردوغان الذي وصف بالداعم للجماعات الإسلامية المسلحة في ليبيا.
وقال محمد الورفلي أحد المتظاهرين في تصريح خاص: “إننا في هذه المظاهرة نستنكر الاعتداء السافر على السيادة الليبية، وتدخل تركيا في شوؤننا الداخلية، ولهذا نحن هنا لنوصل رساله لتركيا وجنودها أن ليبيا ليست نزهة، وستكون مقبرة للغزاة”.
وشاركت عدة جاليات عربية في المظاهرة على رأسها الجالية السورية، التي استنكرت مشاركة قوات سورية بدعم تركي في حرب طرابلس.
وقال ياسر الاسطى سوري الجنسية: “توجهنا إلى ليبيا عندما تخلى عنا العالم بعد أحداث سوريا، ووجدنا أهلها مرحبين بنا بينهم حتى دون جوازات سفر، ونعمل أنا والكثير من السوريين هنا، ونلقى كل الاحترام والتقدير، والآن نرى قوات سورية تشارك في قتل الليبيين الذين استقبلونا، وهذا ما لا نرضاه ونطالب الرئيس السوري بشار الأسد بمنع المعارضه السورية من الانتقال لتركيا والوصول هنا إلى ليبيا”.

وخرجت عدة مظاهرات في مدن أخرى في شرق البلاد وغربها أيضاً مثل البيضاء، ودرنة، وطبرق، وجالو، والمرج، وتيجي، ومدن الجبل الغربي لليبيا، وطالبت جميعها بمنع الخضوع للاستعمار التركي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق