الدولية

جهود وساطة ألمانية للمساعدة في تخفيف التوتر مع #ايران

صرح وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، بأنه يسعى لإجراء محادثات مع كل من إيران والشركاء الدوليين الرئيسيين لتخفيف التوترات في أعقاب الغارة الجوية الأمريكية التي قتلت الجنرال الإيراني قاسم سليماني.

وقال ماس لصحيفة بيلد ام زونتاغ الصادرة اليوم الأحد، “في الأيام المقبلة، سنبذل قصارى جهدنا للعمل داخل الأمم المتحدة، وفي الاتحاد الأوروبي، وبالحوار مع شركائنا في المنطقة، بما في ذلك إجراء محادثات مع إيران لمنع تصعيد الوضع”.

وتعهدت إيران بالانتقام في أعقاب مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وأكد الوزير الألماني، أن الوضع أصبح “غير متوقع”، مضيفاً أن “على الجميع أن يدرك أن أي استفزاز يمكن أن يؤدي الآن إلى دوامة من العنف لا يمكن السيطرة عليها، والتي قد تتسبب في عواقب لا يمكن التنبؤ بها للمنطقة بأكملها وكذلك على أمننا في أوروبا”.

وذكر ماس أيضاً ثلاثة أهداف “أولاً، تجنب تصعيد يشبه الحرب. ثانياً، الحفاظ على استقرار العراق وسلامته، والثالث، التأكد من أن داعش لن يتمكن من الاستحواذ على أرضٍ مرة أخرى في ظل هذه الاضطرابات”.

ووفق ماس، ليس هناك حالياً أي خطر على السياح الألمان في منطقة الخليج، وقال: “حتى الآن، ليس هناك تهديدات ملموسة ضد الألمان في وجهات السفر الرئيسية هناك، لكن الوضع في المنطقة أصبح أكثر تقلباً”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق