الدولية

النواب السُنّة والأكراد يقاطعون جلسة البرلمان #العراقي

صرح نائب في البرلمان العراقي ظهر اليوم الأحد، بأن النواب السُنة والأكراد لم يحضروا جلسة البرلمان لمناقشة إلغاء الاتفاقية الأمنية، وإنهاء حضور القوات الأمريكية في العراق.

وقال النائب كاظم الصيادي، للصحافيين في البرلمان: “لغاية منتصف النهار لم يحضر نواب التحالف الكردستاني، ولا النواب السُنة إلى البرلمان لمناقشة تداعيات خروقات القوات الأمريكية في العراق وإلغاء الاتفاقية الأمنية بين البلدين”.

وأضاف، أن “رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي سيحضر جلسة البرلمان لكشف الخروقات الأمريكية في العراق، وأن القوات العسكرية الأمريكية أصبحت تحارب القوات العراقية والحكومة وإهانة الدستور وإثارة الفرقة في البلاد”.

وذكر، أن “مطلبنا في جلسة اليوم هو إخراج القوات الأمريكية بالكامل من العراق، وإلغاء الاتفاقية الأمنية، وسنطلب من رئاسة البرلمان فضح جميع أسماء النواب الذين لم يحضروا جلسة البرلمان”.

من جانب أخر، أقام البرلمان العراقي اليوم مجلس عزاء بعد مقتل نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليمان في ضربة جوية أمريكية فجر أول أمس الجمعة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق