الدولية

المستشار #النمساوي يدعو إلى الصرامة لمواجهة أردوغان

دعا المستشار النمساوي سباستيان كورتس إلى نهج أكثر صرامة لمواجهة سياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اللجوء.

وقال كورتس لصحيفة “بيلد” الألمانية في عددها الذي يصدر غداً الإثنين: “صفقة تركيا مع الاتحاد الأوروبي لا تعمل بما يكفي، واليونان تستحق دعمنا الكامل”.

وأكد المستشار النمساوي أن على أوروبا أن ترفض ابتزاز أردوغان، وقال: “في بلاده تركيا يُضطهد أي مختلف في الرأي على المستوى السياسي، ويحبس صحافيون بصورة متكررة، وتركيا تحاول استخدام اللاجئين، والمهاجرين سلاحاً”.

ورداً على سؤال عما إذا كان هناك حاجة لفرض عقوبات على تركيا، أجاب كورتس: “هناك دائماً الكثير من السبل، واحد منها أن يعمل من خلال التعاون، والآخر من خلال الضغط. الاتحاد الأوروبي لديه الكثير من الإمكانات، للضغط على أردوغان. وعلينا التفكير فيها أيضاً”.

ووفق بيانات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، جاء العام الماضي أكثر من 73 ألف مهاجر من تركيا إلى اليونان بشكل غير شرعي، ويزيد هذا العدد مقارنة مع 2018، بحوالي 23 ألف شخص.

وحذر أردوغان أخيراً من زيادة عدد اللاجئين الذين يتوجهون إلى أوروبا على نحو يضاهي ما كان عليه الحال في 2015 بسبب تجدد المعارك في سوريا، لافتاً إلى أن اليونان ستتأثر بشدة من ذلك.كما هدد أردوغان بشكل متكرر بفتح الطريق إلى أوروبا للاجئين في بلده.

وبذلك يُقوِض الرئيس التركي اتفاقية اللاجئين بين بروكسل وأنقرة في 2016، التي تنص على السماح بإعادة كل مهاجر وصل إلى الجزر اليونانية بشكل غير مشروع، إلى تركيا مجدداً، كما أن من شأن السلطات التركية منع المهاجرين من العبور إلى اليونان بالقوارب.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى