الدوليةشريط الاخبار

الخارجية الفلسطينية تؤكد أن مصير المسؤولين الإسرائيليين المتورطين في عملية ضم الأغوار سيكون أمام الجنائية

الحدث:

قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية إن مصير المسؤولين الإسرائيليين المتورطين في عملية ضم الأغوار أمام المحكمة الجنائية الدولية، مؤكدة أنها تواصل رفع جميع الملفات الخاصة بالاستيطان وعمليات تعميقه الاستعمارية في الأرض الفلسطينية المحتلة.
وطالبت الخارجية في بيان، اليوم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بتوفير الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني ومقدراته، في ضوء ما يتعرض له من انتهاكات إسرائيلية متواصلة، لا سيما الاستهداف المتعمد للأرض الفلسطينية .
كما دعت الدول التي لم تعترف بعد بدولة فلسطين، خاصة دول الاتحاد الأوروبي بسرعة الإقدام على هذه الخطوة، لما تشكله من حماية حقيقية للسلام على أساس حل الدولتين .
وأوضحت أن الدعم الأمريكي غير المحدود لمشاريع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التوسعية الاستعمارية يدحض أية أحاديث تقال حول جهود أمريكية مبذولة لإطلاق المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، بل يؤكد المؤامرة التي تحاك لتصفية القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني والعمل على إزاحتها عن سلم الاهتمامات الدولية .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى