الدولية

#الأردن يرفض زيارة هنية إلى عمان

كشفت مصادر أردنية مطلعة، أن الحكومة أبلغت حركة حماس، رفضها طلب السماح لرئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية بزيارة غير رسمية إلى عمان بداية الأسبوع الحالي. 


وقالت المصادر لـ24 إن “حماس حاولت تمكين هنية من عقد لقاءات مع المسؤولين الأردنيين ومسؤولين في جماعة الإخوان، لاستغلال حالة الوضع الإقليمي المتحرك والملتهب في التقرب من الأردن، ومحاولة تخفيف الضغط عن الجماعة الأم (الإخوان) في المملكة”.
وأوضحت أن “عمان ذيّلت رسالتها إلى الحركة بأن الظروف الدولية والمعادلات السياسية لا تسمح بمثل هذه الزيارة حالياً”، وعلّلت المصادر الرد الأردني بوجود رغبة أردنية بعدم خلط الأوراق في المنطقة، لا سيما وأنها جاءت بالتزامن مع مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، في الوقت الذي ينتهج فيه الأردن سياسة الحياد والاعتدال في المنطقة والابتعاد عن نهج المحاور.

وسبق الطلب الحمساوي هذا محاولات “غزل” بالسياسة والقيادة الأردنية في الفترة الأخيرة، إذ كان هنية عبر عن شكره في تصريحات سابقة للقيادة الأردنية على الدعم المتواصل للقضية الفلسطينية، وكذلك للعاهل الأردني والشعب على صمود الأهل في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، من خلال الدعم الملكي المستمر للمستشفى الميداني في القطاع.

وكان لافتاً، لا سيما وأن علاقة الأردن مع حماس متوترة منذ أكثر من 20 عاماً، بعد أن كان الأردن قد طرد جميع قيادات حماس من عمان في 1999، مع تولي العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني العرش، حيث تم إنهاء وجود المكتب السياسي لحماس في عمان، وتم إبعاد 5 من قادته عن الأردن إلى قطر، قبل أن يستقروا في سوريا.

وبعد هذا التاريخ بدأت قطيعة في العلاقات، تحولت فيما بعد إلى ملف أمني، ثم ما لبثت أن تعززت هذه القطيعة في 2006 عندما تم القبض على خلية وجهت لها السلطات الأردنية تهماً بأنها تحاول إدخال أسلحة إلى الأردن من إيران.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق