الدولية

وزير الخارجية الإيراني: الضربة الإيرانية كانت إجراء انتقامي وسنكتفي بهدا الرد

أكد وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف اليوم الأربعاء أن بلاده لا تعتزم ضرب قواعد امريكية تالية بعد ضرب قاعدة عين الأسد بالعراق في الساعات الأولى من اليوم .

وقال ظريف : سنكتفي بهذا الرد ، ولا نسعى للتصعيد ، مشيراً إلى أن تلك الضربة كانت إجراء انتقامي “متكافئ” مع اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني بضربة أميركية في بغداد قبل أيام

وقال ظريف في بيان له على ” تويتر ” : لقد اتخذت إيران واستكملت إجراءات متكافئة في إطار الدفاع عن النفس، بموجب المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة من خلال استهداف القاعدة التي شنّت منها هجمات جبانة ضدّ مواطنينا وضباطنا رفيعي المستوى .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى