الدولية

#التشيك تسحب مدربيها من #العراق وتُبقي الجنود

قال مسؤولون تشيكيون، اليوم الخميس، إن خمسة مدربين من الشرطة التشيكية سيغادرون العراق مؤقتاً بعد تعليق التدريب في حين سيبقى الجنود هناك في ظل تصاعد حدة التوتر بين إيران والولايات المتحدة.

وكتب رئيس الشرطة التشيكية يان سفيغدار على تويتر إن “أفراد الشرطة الخمسة سيغادرون بغداد إلى التشيك وسيعودون إلى العراق في موعد لم يتحدد بعد عند استئناف التدريب”.

ونقلت وكالة الأنباء التشيكية عن وزير الخارجية توماس بيتريسيك، قوله في وقت سابق إن “قوات بلاده العضو في حلف شمال الأطلسي المتمركزة في العراق وتضم نحو 40 جندياً، ستظل في مكانها”.

وهناك مدنيون وعسكريون في بعثة حلف شمال الأطلسي في العراق التي تتألف من عدة مئات من المدربين والمستشارين وموظفي الدعم من دول الحلف الذي يضم 29 عضواً وأيضاً من دول ليست من أعضائه.

وأطلقت إيران صواريخ، أمس الأربعاء، على مواقع في العراق تتمركز فيها قوات أمريكية رداً على مقتل القائد العسكري البارز قاسم سليماني، في ضربة أمريكية بطائرة دون طيار في بغداد في 3 يناير(كانون الثاني) الجاري.

وقال وزير الخارجية الإيراني إن الضربات “تختتم” رد إيران على قتله.

وانحسرت المخاوف من اندلاع حرب أوسع نطاقاً في الشرق الأوسط، بعدما أدلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بكلمة أمس الأربعاء، امتنع فيها عن إصدار الأمر بتحرك عسكري جديد.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق