الدولية

بدء وصول وزراء الخارجية الأوروبيين إلى الاجتماع المخصص لبحث ملف أزمة #إيران

أكدت إيران اليوم (الجمعة) أن طائرة البوينغ الأوكرانية التي تحطمت الأربعاء قرب طهران «لم تُصَب بصاروخ». وقال رئيس منظمة الطيران المدني الإيرانية علي عابد زاده: «هناك أمر واحد مؤكد هو أن هذه الطائرة لم تصب بصاروخ». وأوضح أن الطائرة الأوكرانية اشتعلت فيها النيران لأكثر من دقيقة، «ولو كانت أصيبت بصاروخ لانفجرت على الفور». واضاف أنه «إذا كان لدى أميركا دلائل تثبت إسقاط الطائرة بصاروخ فلتقدمها». ولفت إلى أن «المعلومات المسجّلة في الصندوقين الأسودين (…) أساسية بالنسبة لمنظمة الطيران للتمكن من إصدار بيان». وشدد على أن «أي تصريحات تصدر قبل استخراج البيانات (…) لا تعد آراء خبراء»

وأضاف المسؤول الإيراني أن سلطات بلاده ستسمح لخبراء من أوكرانيا وآخربن من شركة بوينغ بالتحقيق في الحادث. وأوضح في حديث تلفزيوني أنه تم ابلاغ المجلس الوطني الأميركي لسلامة النقل الذي عيّن ممثلاً له للمساعدة في التحقيق

وفيما بث التلفزيون الرسمي الإيراني لقطات تُظهر للصندوقين الأسودين للطائرة اللذين قال إنهما في حوزة منظمة الطيران المدني الإيرانية، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول إيراني قوله إن التحقيق في الحادث قد يستغرق سنتين، وإن تحميل وحدة الذاكرة من الصندوقين الأسودين قد يستغرق شهراً إلى شهرين

وأضاف المسؤول إن إيران تفضل تحميل بيانات الصندوقين الأسودين بنفسها، لكنها قد ترسلهما إلى روسيا أو كندا أو فرنسا أو أوكرانيا إذا اقتضى الأمر نظرا لأن طهران لديها اتفاقات في هذا الخصوص مع هذه البلدان

يشار إلى أن وسائل إعلام أميركية نسبت إلى مسؤولين قولهم إن الطائرة ربما أُسقطت خطأً بصاروخين إيرانيين، وكرر الفرضية نفسها رئيسا الوزراء الكندي جاستن ترودو والبريطاني بوريس جونسون، علماً أن بين ركاب الطائرة الـ 176 الذين قضوا جميعهم 63 كندياً

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق