الدولية

غضب ضد زعيم تيار الحكمة العراقي بعد لقائه مع خليفة سليماني

اندلعت موجة غضب ضد جماعة وتيار الحكمة العراقي التي يقودها عمار الحكيم، بعد لقائه مع خليفة قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري، إسماعيل قاني، والذي عينه المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامئني.

واعتبر بعض العراقيون، تيار وجماعة الحكيم ” أتعس وأجزم وأقذر وأخطر تيار في العراق “، بعدما نشرت وكالة ايسنا الإيرانية صورة لقاء الحكيم مع قائد فيلق قدس الجديد إسماعيل قاني.

وقال العراقيون، أن بهذا اللقاء يريد ” الحكيم ” إعادة هذا المجرم الجديد إلى الساحة العراقية؛ فيما كان زعيم تيار الحكمة قد حذر من تداعيات مقتل سليماني، وتأثيرات هذا الاستهداف وخطورته كونه يضع المنطقة على صفيح ساخن.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق