الدولية

#المرصد: جثث المسلحين الموالين لـ”#أردوغان” تصل من #ليبيا بصناديق

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن “جثث المرتزقة السوريين” الذين يقاتلون في ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني في طرابلس؛ تصل الشمال السوري في صناديق خشبية، بعدما كشف تقرير تركي عن أول خسائر للجيش في ليبيا.

وقال “المرصد السوري”: ستة مسلحين سوريين قُتلوا في ليبيا، بينهم ثلاثة عناصر من “لواء المعتصم”، وثلاثة عناصر من “السلطان مراد”، فضلًا عن مقتل عضو من فرقة المعتصم الموالية لتركيا، ووصلت جثثهم إلى سوريا.

وأضاف وفق وكالة الأنباء الألمانية: عملية نقل المقاتلين التي تجريها تركيا من سوريا إلى داخل الأراضي الليبية، مستمرة، وهناك ارتفاع في عدد المجندين الذين وصلوا العاصمة الليبية طرابلس حتى الآن إلى نحو 1000 “مرتزق”، في حين أن عدد المجندين الذي وصلوا المعسكرات التركية لتلقي التدريب بلغ نحو 1700 مجند، وسط استمرار عمليات التجنيد بشكل كبير سواء في عفرين أو مناطق “درع الفرات”.

وكانت صحيفة “أحوال تركية” كشفت في وقت سابق الجمعة، نقلًا عن مصادر مطلعة، مقتل ثلاثة جنود أتراك في ليبيا وإصابة ستة آخرين؛ ما يجعلها أول خسائر تركية في العملية العسكرية بليبيا، التي أعلن عنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أواخر العام الماضي.

وكشفت تغريدة على تويتر لحساب الثورة الليبية باللغة الإنجليزية، عن وجود عدد من الجنود الأتراك الجرحى في مستشفى مدينة نالوت، 270 كيلومترًا غرب طرابلس.

ولم يُعرف بعد المكان الذي قتل فيه الجنود الأتراك، في الوقت الذي تستمر فيه قوات ما يسمى بالجيش الوطني الليبي في تضييق الخناق على قوات حكومة الوفاق في العاصمة طرابلس.

وتوقعت مصادر تركية أن يثير وصول جثث الجنود الأتراك موجة غضب في الأوساط السياسية والاجتماعية التركية، ويفتح الجدل بشأن مغامرة الرئيس أردوغان في المستنقع الليبي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى