الدولية

#أمريكا تهدد العراق بمنعه من الوصول إلى حساب مصرفي أساسي

هددت إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب العراق هذا الأسبوع بمنعه من الوصول إلى حساب مصرفي حكومي مهم إذا طردت بغداد القوات الأمريكية، عقب الغارة الجوية الأمريكية التي قتلت قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني، وفقاً لمسؤولين عراقيين.

يمكن أن تؤدي خسارة الوصول إلى الحساب إلى تقييد استخدام العراق لتلك الإيرادات، الأمر الذي يثير أزمة نقدية في النظام المالي ويحد من الموارد المهمة للاقتصاد

ونسبت صحيفة “وول ستريت جورنال” إلى مسؤولين أن وزارة الخارجية حذرت من أن الولايات المتحدة قد تمنع العراق من الوصول إلى حساب للبنك المركزي يحتفظ به الاحتياط الفيدرالي (المصرف المركزي الأمريكي) في نيويورك، في خطوة يمكن أن تقوّض الاقتصاد العراقي الهش بالفعل.

عائدات مبيعات النفط
ويحتفظ العراق، مثله مثل البلدان الأخرى، بحسابات حكومية في الاحتياط الفيدرالي في نيويورك كجزء هام من إدارة الشؤون المالية للبلاد، بما في ذلك عائدات مبيعات النفط. ويمكن أن تؤدي خسارة الوصول إلى الحساب إلى تقييد استخدام العراق لتلك الإيرادات، الأمر الذي يثير أزمة نقدية في النظام المالي ويحد من الموارد المهمة للاقتصاد.

ونقل التحذير المتعلق بحساب المصرف المركزي إلى رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي في اتصال يوم الأربعاء تناول أيضاً الشراكة العسكرية والسياسية والمالية الشاملة بين البلدين، بحسب مسؤول في مكتبه.

ولم يرد المتحدثون باسم رئيس الوزراء العراقي والمصرف المركزي والسفارة العراقية في واشنطن على طلبات التعليق. ورفضت وزارة الخارجية الأمريكية ووزارة الخزانة والاحتياط الفيدرالي التعليق.

وقال الاحتياط الفيديرالي في نيويورك الذي يمكنه تجميد الحسابات بموجب قانون العقوبات الأمريكي أو إذا كان لديه شك معقول بأن الأموال يمكن أن تنتهك القانون الأمريكي، إنه لا يعلق على أصحاب حسابات محددين.

الآثار الاقتصادية
وتلقي الآثار الاقتصادية والمالية المحتملة  إخراج القوات الأمريكية بثقلها على المسؤولين العراقيين الذي يحاولون معالجة المسألة دون إثارة رد فعل عنيف.

وفي الأيام الأخيرة، أبرز المسؤولون العراقيون الحاجة إلى علاقات ودية مع الولايات المتحدة، حتى مع ممارسة الميليشيات والسياسيين الموالين لإيران الضغط لطرد القوات الأمريكية.

وقال سياسي عراقي رفيع المستوى: “عندما يحصل طلاق ودي،، يبقى لديك قلق بشأن الأطفال والحيوانات الأليفة والأثاث والنباتات، وبعضها عاطفي”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى