التعليم

توقيع اتّفاقية تعاون بين الجامعة الأمريكيّة في رأس الخيمة وجامعة كوستال كارولاينا

وقّعت الجامعة الأمريكيّة في رأس الخيمة وجامعة “كوستال كارولاينا” في الولايات المتحدة الأمريكيّة اتّفاقيّة لتحفيز التعاون وتعزيز الأبحاث والتعليم والتوعية بغرض تعزيز التنمية وتوسيع التجارب العالميّة ونشر المعرفة والفهم متعدد الثقافات بين الطلاب والموظفين والهيئة التدريسية.

وبموجب هذه الاتّفاقيّة، يُمكن أن تشمل النشاطات تبادل الطلاب طويل الأمد لفترة فصلٍ أو عام واحد؛ وبرامج الدراسة قصيرة الأمد في الخارج لكلّ من الطلاب والهيئة التدريسيّة والموظفين؛ وتبادل أعضاء الهيئة التدريسيّة لتوليد المعرفة ومشاركتها وتعزيز الأبحاث وتعميق التعاون بين المؤسّسات. وتشمل الاتّفاقيّة أيضاً التعاون في النشاطات العلميّة والإبداعيّة التي تدعم التحسين والسمعة الأكاديمية للجامعة الأمريكيّة في رأس الخيمة وجامعة “كوستال كارولاينا” من خلال مبادرات مثل إجراء الأبحاث المشتركة وورش العمل والمنتديات والمؤتمرات ومِنَح الأبحاث والنقاشات التعاونيّة بواسطة التكنولوجيا.

ووقّع الاتفاقيّة كلّ من البروفيسور حسن حمدان العلكيم، رئيس الجامعة الأمريكيّة في رأس الخيمة؛ والبروفيسور ديفيد إيه. دي سينزو، رئيس جامعة “كوستال كارولاينا”. وستكون الاتّفاقيّة بين الجامعتَين صالحة لفترة خمسة أعوام.

وقال البروفيسور حسن في هذا السياق: “يسرّ الجامعة الأمريكيّة في رأس الخيمة أن توقّع اتّفاقيّة أخرى لزيادة الفرص المتاحة أمام طلابنا، وستعود هذه الاتّفاقيّة مع جامعة ’كوستال كارولاينا‘ بالكثير من الفوائد الملموسة على طلابنا وهيئتنا التدريسية. وسيُتيح لهم ذلك تعزيز تعليمهم والاختلاط والدراسة مع أشخاص من خلفيّات مختلفة واكتساب مهارات ومعارف ستساعدهم كثيراً في المستقبل”.

وتتخذ جامعة “كوستال كارولاينا” من كونواي في كارولاينا الجنوبيّة بالولايات المتحدة الأمريكيّ مقراً رئيسياً لها. وتتمتّع الجامعة بمعدّل التحاق يفوق 10,600 طالب وطالب عالمي من 61 دولة. وتقدّم الجامعة درجات بكالوريوس عبر 84 اختصاص، وتضمّ برامج الدراسات العليا 26 درجة ماجستير. وتتضمن 115 مبنى رئيسي في حرم جامعي قابل للمشي يمتدّ على مساحة 251 هكتار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق