الدولية

الحكومة #الليبية المؤقتة: لاسحب للجيش من تخوم طرابلس بعد اتفاق الهُدنة

قال وزير الخارجية الليبي في الحكومة المؤقتة عبد الهادي الحويج، إن الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر، يدعم المبادرة الروسية لوقف إطلاق النار، لكنه لم ولن ينسحب من تخوم العاصمة، إذا وُقع اتفاق على وقف إطلاق النار في موسكو.

وقال الحويج، في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم الإثنين: “نؤيد وندعم الأصدقاء والحلفاء الروس، ونؤيد المبادرة الروسية”.

وتابع “نرفض أن تكون تركيا جزءاً من مبادرة وقف إطلاق النار في ليبيا، لأنها طرف في الصراع، وتدعم الميلشيات الإرهابية، وترغب في نهب ثروات البلاد”.

واضاف الحويج، أن “المشاركة التركية يُسأل عنها الجانب الروسي، وليس ليبيا، ولم نرحب بوجود الجانب التركي، ولا ندعوه لحضور توقيع الاتفاقية”.

وشدد على أن “الأزمة الحالية في ليبيا هي أزمة أمنية وليست سياسية”، لافتاً إلى أنه “اتفاق لوقف إطلاق النار، وليس اتفاق سلام”.

وأكد الحويج أن “الجيش الوطني الليبي لن ينسحب من تخوم العاصمة الليبية طرابلس حتى بعد توقيع مبادرة وقف إطلاق النار”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق