الدولية

#السويد تستدعي السفير الإيراني

استدعت الخارجية السويدية السفير الإيراني في ستوكهولم اليوم الإثنين، بعد اعتراف إيران بإسقاطها لطائرة الركاب الأوكرانية قبل أيام.

وفي أعقاب زيارة السفير الإيراني للخارجية السويدية، كتبت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي على تويتر، إن بلادها طالبت الجانب الإيراني بالتعاون والسرعة والشفافية بالإضافة إلى تحمل إيران المسؤولية حيال أقارب الضحايا.

وحسب تقارير إعلامية، فقد أجرى اللقاء مع السفير الإيراني، ساجد رسول مهاجر، داخل مبنى الخارجية روبرت ريدبرج سكرتير مجلس الوزراء السويدي.

وأوضحت ليندي، أن فريقاً من العاملين سيتوجه من السويد اليوم إلى طهران لمساعدة السفارة السويدية في إيران في أعمال الاستشارات.

يشار إلى أن إسقاط الطائرة الأوكرانية أسفر عن مقتل كل من كان على متنها والبالغ عددهم 176 شخصاً، بينهم 147 شخصاً يحملون الجنسية الإيرانية، وفقاً للتصريحات الصادرة عن الجانب الإيراني.

وحسب الخارجية السويدية، فإن هناك 17 شخصاً بين الضحايا كانوا يقيمون في السويد منهم 7 مواطنين سويديين و10 أشخاص مدرجون في السجل الشعبي السويدي الذي يضم أشخاصاً لديهم تصريح إقامة دائم في السويد.

كانت إيران اعترفت أول أمس السبت بأنها أسقطت الطائرة الأوكرانية عن غير قصد، بعد أن كان بيان عسكري إيراني قد أفاد بأن الطائرة الأوكرانية اسقطت نتيجة خطأ بشري بعد اقترابها من مركز حساس تابع للحرس الثوري الإيراني.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق