الدوليةشريط الاخبار

السلطة الفلسطينية ترفع ملف «الأغوار» للجنائية الدولية

الحدث:

فيما تشهد منطقة الأغوار في الضفة الغربية المحتلة عمليات استيطان وتهويد متسارعة، وصلت لمراحل متقدمة في تنفيذ خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لضم الأغوار التي تشكل 28 % من مساحة الضفة المحتلة للسيادة الإسرائيلية، أكد المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم لــ” البلاد” أن كل ما تقوم به حكومة الاحتلال من إجراءات لضم الأغوار باطلة ومخالفة للقانون الدولي.
وقال إن أراضي منطقة الأغوار جزء لا يتجزأ من الجغرافيا الفلسطينية، وهي سلة خيرات فلسطين، مشيراً إلى أن الجولة التي قام بها وزير الحرب نفتالي بينت للأغوار، وتوعده بهدم كل المنازل والمنشآت الفلسطينية الموجودة في المنطقة، تهديدات تندرج في إطار جرائم الحرب التي ستقوم الحكومة الفلسطينية بإرسالها للجنائية الدولية لملاحقة الاحتلال عليها. ويرى ملحم أن الاستيطان وعمليات التهويد لن تغير من حقيقة أن هذا الاحتلال إلى زوال وأن الشعب الفلسطيني سيواصل نضاله من أجل استرجاع كافة حقوقه المشروعة.
وبلغت عمليات استيطان دولة الاحتلال في الأغوار مراحل خطيرة، إذ يخطط الاحتلال لتهجير 19 تجمعاً فلسطينياً في المنطقة التي تضم نحو 50 ألف نسمة، واستولى حتى الآن على 100 ألف دونم من الأراضي الفلسطينية، وحولها لمناطق عسكرية مغلقة، وفقاً للناشط الحقوقي عارف دراغمة لــ”البلاد”، مبيناً أن الاحتلال شرع خلال الأيام الماضية لحملة واسعة لمنع المزارعين من فلاحة أرضهم، وصادر 16 جرارا زراعياً.
ويرى القيادي الفلسطيني عمر حلمي الغول، أن مخطط ضم منطقة الأغوار للسيادة الإسرائيلية هو جزء من المخطط الصهيوني الاستراتيجي في بناء دولة إسرائيل الكاملة، وتطبيق فعلي لقانون “القومية الأساس للدولة اليهودية”.

المصدر – صحيفة البلاد السعودية

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق