الدولية

موت سليماني أحبط مشاريعه في جنوب سوريا

قالت مصادر سورية، إن موت قائد فيلق القدس قاسم سليماني الذي اغتالته طائرة أمريكية في بغداد، أحبط مخططاً كان ينوي تنفيذه في جنوب سوريا لضمان سيطرة الميليشيات المدعومة من طهران على المنطقة.

وأوضحت المصادر، أن سليماني التقى قادة الميليشيات وشخصيات في أرياف محافظة درعا وحزب الله اللبناني، جنوب البلاد، قبل أيام من مقتله، وطلب منهم تكثيف العمل على تجنيد الشبان في الميليشيات.

وأشارت إلى أن سليماني جاء حاملاً تصوراً لإنشاء منظمات في درعا لرعاية السكان ومنكوبي الحرب  أملاُ في الحصول على دعم دولي، يحول إلى هذه الميليشيات.

وبينت المصادر أن سليماني كان ينوي السيطرة على مصادر إنتاج الأراضي الزراعية، والحيوانات للتحكم في أسعارها، ومنع السكان المحليين من العمل في هذه القطاعات بشكل كبير.

وفي هذا الصدد قال الناشط أحمد المسالمة، إن مقتل قائد فيلق القدس أصاب الميليشيات بالصدمة وتسبب لها في فوضى في صفوفها، وسط الشكوك في مستقبلها. 

وأوضح، أن إدارة شؤون الميليشيات في الجنوب بات بيد قادة في حزب الله اللبناني.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق