الدولية

هل أرادوا به شراً؟ محتجون يحاولون اقتحام مسرح يوجد به الرئيس الفرنسي

حاول محتجون معارضون لتعديلات تقترحها الحكومة الفرنسية على نظام أجور التقاعد اقتحام مسرح في باريس كان الرئيس إيمانويل ماكرون وزوجته يحضران عرضاً فيه، بحسب ما أفادت “رويترز” اليوم السبت.

وأظهرت مقاطع فيديو نُشِرت على مواقع التواصل الاجتماعي محتجين وهم يطالبون “ماكرون” بالاستقالة، ويحاولون اقتحام المكان، أثناء تجمّع حشد خارج مسرح دي بوفيه دو نور مساء أمس، بعد وصول الرئيس الفرنسي وزوجته لمشاهدة عرض مسرحية لاموش (الذبابة).

وأوضح مصدر قريب من “ماكرون” أن الرئيس وزوجته مكثا في مكان آمن لبعض الوقت أثناء محاولة لاقتحام المسرح، لكنهما تمكنا من البقاء إلى نهاية العرض، وغادرا المكان بالسيارة نحو الساعة العاشرة مساء في مرافقة الشرطة.

وكان محتجو حركة السترات الصفراء، قد استهدفوا “ماكرون” في السابق خلال حملتهم، التي استمرت عاماً ضد زيادة أعباء المعيشة والتي اتهموه خلالها بأنه متعجرف ولا يشعر بمعاناة الناس، فهل أرادوا به شراً أمس؟

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى