الدولية

#تونس: الإعدام لـ8 “دواعش” فجَّروا حافلة للأمن الرئاسي

قضت محكمة تونسية مساء الجمعة بالإعدام على ثمانية متهمين بتفجير حافلة للأمن الرئاسي، قُتل فيه 12 شخصًا عام 2015، بحسب ما أفاد نائب وكيل الجمهورية محسن الدالي اليوم (السبت).

وبيَّن “الدالي” أن بين المحكوم عليهم ستة متهمين فارين.

وأضاف بأن المحكمة قضت على متهم تاسع بالسجن المؤبد، والأخير بالسجن لمدة عشر سنوات، وفقًا لـ”فرانس 24″.

وذكر “النائب” أن التهم تتعلق بالقتل العمد، والانضمام إلى مجموعات إرهابية.

واستهدف تفجير انتحاري، تبناه تنظيم “داعش” الإرهابي، حافلة للأمن الرئاسي في 24 نوفمبر (تشرين الثاني) 2015 في العاصمة التونسية، وأسفر عن مقتل 12، وإصابة 20 من عناصر الأمن الرئاسي.

ونفّذ الهجوم الانتحاري شاب تونسي، يدعى حسام العبدلي (26 عامًا)، أشارت وزارة الداخلية آنذاك إلى أنه كان يحمل حزامًا ناسفًا، يحوي عشرة كيلوجرامات من المتفجرات.

وعلَّقت السلطات التونسية تنفيذ أحكام الإعدام منذ 1991.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى