الدولية

الرئيس اليمني يشدد على رفع الجاهزية القتالية عقب قصف معسكر مأرب

شدد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، على رفع الجاهزية القتالية للجيش الوطني في بلاده، بعد هجوم شنته مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران على معسكر بمحافظة مأرب، راح ضحيته عشرات القتلى والجرحى.

ووصف الرئيس اليمني في اتصالين هاتفيين، أجراهما مع محافظ مأرب سلطان العرادة والمفتش العام للقوات المسلحة اللواء عادل القميري، العمليةَ بالإرهابية الغادرة والجبانة، وقال: إن مليشيا التمرد والانقلاب هي مَن نفّذتها.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن الهجوم طال مسجدًا في معسكر تجمع اللواء الرابع حماية رئاسية شمال غربي محافظة مأرب.

وأكد الرئيس هادي، تعزيز الجاهزية القتالية، وتنفيذ المهام والواجبات العسكرية، وإفشال المخططات العدائية والتخريبية كافة، وحفظ الأمن والاستقرار، والسير نحو تحرير كامل التراب اليمني، وتخليص الوطن من شرور هذه العصابة الانقلابية المارقة.

وقال: إن مثل هذه العمليات الارهابية التي ترتكبها المليشيات الحوثية ضد التجمعات وصولًا إلى بيوت الله -بما تمثله من اعتداء سافر- فإنها أيضًا تجسّد وجهها القبيح المجرد من القيم الدينية والأخلاقية.

وأكد الرئيس اليمني عزمَ اليمنيين، بدعم وإسناد من دول التحالف العربي على قطع دابر تلك المليشيات المارقة، ووأد مشروعها الطائفي البغيض الدخيل على اليمن والمنطقة.

من جهتهما، أكد محافظ مأرب والمفتش العام، استمرار الجيش الوطني في مواصلة عملياته العسكرية، وتحقيق أهدافه المرسومة، وتحقيق الانتصارات في مختلف جبهات العزة والكرامة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى