الدولية

لافروف: مؤتمر #برلين “خطوة صغيرة للأمام”

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن قادة العالم قطعوا خطوة صغيرة للأمام لإنهاء النزاع الذي تشهده ليبيا منذ سنوات، من خلال المؤتمر الذي استضافته برلين الأحد.

وأضاف لافروف في برلين بعد المؤتمر، أن طرفي النزاع مستعدان الآن لإرسال 5 ممثلين إلى لجنة عسكرية لوضع خطوات إضافية نحو وقف دائم لإطلاق النار، حسب ما أفادت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء.

وأوضح أنه بينما لا يمكن جمع طرفي النزاع، رئيس حكومة الوفاق فائز السراج وقائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، للتباحث معاً، فقد نجح قادة العالم في اتخاذ خطوات لمنع تأجج النزاع.

وتابع أن وثيقة برلين النهائية ستُرسل إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وستحرص روسيا على أن يؤخذ رأي الليبيين في الاعتبار عند النظر فيها.

واستطرد “سُلط الضوء على دور مجلس الأمن الذي سترسل إليه هذه الوثيقة إليه، ليدرسها مجلس الأمن ويعبر عن موقفه منها”، حسب وكالة سبوتنيك الروسية.

وأضاف لافروف “شاركت روسيا في الاستعدادات منذ البداية، وشاركنا في جميع الجولات التحضيرية الخمس. كان إصرارنا على خروج المنظمين من فكرتهم الأصلية للتجمع دون أحزاب ليبية. دُعي الزعماء الليبيون لحضور المؤتمر، أعني رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي فائز السراج وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق