نلهم بقمتنا
الصيدالانية التي تلعب بالألوان – منصة الحدث الإلكترونية عرض الموقع بالنسخة الكاملة عرض الموقع بالنسخة الكاملة
أخبار منوعةشريط الاخبار

الصيدالانية التي تلعب بالألوان

 

الحدث : سلمى فريد :
حين يكون لا حدود للإبداع .. موهبة خاصة برونق خاص تملكها صاحبة الأيدي الناعمة .. التي تختلف عن بنات جيلها اختلافا يفوق التوقعات.
فهي من الصيدلة للتعليم للصناعة اليدوية أو مايسمى بالحرفة اليدوية.
ذات هذة الموهبة هي الدكتورة رضوى بيومى خريجة كلية الصيدلة جامعة القاهرة، هي التي تشكل اختلافا كبيرا في روح الفن بأنواعة.. حيث تطرق كل المجالات المختلفة بأنواعها .. من رسم على لوح إلى الشنط والأدوات المدرسية .. وغيرها .
صاحبة هذة الموهبة رضوى بيومي التي نجحت وتميزت في مجالها.

رضوى بيومي نموذج من السيدات التي يجب أن نرفع لهن القبعة لما يقدموهن، حيث مزجت بين العلم والموهبة لتقديم أجمل ما لديها، كما أن لديها دبلومه فى مركز تكنولوجيا المعلومات ITI.

وكان مع رضوى بيومي هذا الحوار..

س . ما هو اسم مشروعك ؟
ج. مشروعى هو “بالألوان وتهادوا”
س . نريد معرفة المزيد عن اختيار الاسم وفكرته؟
ج أولا فكرة بالألوان جاءتني عندما وجدت نفسي امتلك موهبة الرسم وظهر ذلك من خلال تجربتي مع الرسم على اللوح والحقائب ولنجاح التجربة جاءت فكرة إنشاء مشروع أطلقت عليه اسم بالالوان..
بينما فكرة تهادوا فهي خاصة بكارت المعايدة الذى يرسل فى المناسبات وقد جمعنى العمل مع صديقتى منى قمر الزمان التى شاركتنى فكرة صناعة تلك الكروت الخاصة بالمناسبات مثل المواليد والأعياد والأفراح …… الخ
س . متى بدأتي في تطبيق الفكرة؟
ج . بدأت الفكرة منذ أكثر من ستة سنوات كانت بالصدفة في يوم من الأيام، حيث كان هناك مناسبة لصديقه عزيزة وبالتالى كنت اعد هدية لمناسبة تخصها شخصيا، وهنا تبلورت فكرة صنع هذه الهدية بنفسى وبالفعل خرجت بشكل مبهر لى ولصديقتى التى اعتزت بها.
س من هو أول الداعمين لبدء مشروعك؟
ج . أهلي وأصدقائي شجعونى للقدوم على إنشاء المشروع
س . لكل فنان حلم . ما هو حلمك
ج . حلمى أن انتقل إلى العالمية من خلال انتشار منتجاتى فى كل مكان وان يتميز المنتج عن غيرة من حيث الفكر والإبداع.
فى نهاية الحوار.. هل هناك رسالة تودي إرسالها لأحد؟
أشكر صديقتي منى قمر الزمان لأنها سبب كبير فى انطلاق مشروع تهادوا . كما أشكركم على هذا الحوار الممتع .

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى