نلهم بقمتنا
"#التعليم": نتيجة النقل الخارجي 9 شعبان القادم.. وهنا الخطة الزمنية للحركة – منصة الحدث الإلكترونية عرض الموقع بالنسخة الكاملة عرض الموقع بالنسخة الكاملة
التعليمشريط الاخبار

“#التعليم”: نتيجة النقل الخارجي 9 شعبان القادم.. وهنا الخطة الزمنية للحركة

الحدث

وجَّه وزير التعليم، الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، ببدء التقديم صباح اليوم الثلاثاء على حركة النقل لشاغلي الوظائف التعليمية والمدارس للعام الدراسي ١٤٤١هـ، واتخاذ الإجراءات المتبعة لتحديث بياناتهم عبر نظام نور

وفي التفاصيل، اشتملت الخطة الزمنية على البدء بفتح النظام لتحديث بيانات المدارس وشاغلي الوظائف التعليمية، وإدخال رغبات النقل الخارجي والداخلي بدءًا من اليوم الثلاثاء ٢٦ جمادى الأولى 1٤٤١هـ حتى تاريخ ٢٦جمادى الآخرة ١٤٤١هـ، وطباعة استمارة النقل الخارجي والداخلي والتقارير التجميعية والتفصيلية خلال الفترة من ٦ – ١٠ رجب ١٤٤١هـ.

وحددت الوزارة يوم ٩ شعبان ١٤٤١هـ موعدًا لإعلان نتيجة حركة النقل الخارجي، على أن تكون فترة الاعتراض إلكترونيًّا على نتيجة حركة النقل الخارجي من ٩ – ١٨شعبان ١٤٤١هـ.

ويتم اعتماد نتيجة حركة النقل الخارجي، وتعميم تبليغ نتائجها وآلياتها لإدارات التعليم، وفتح النظام لإدخال الرغبات في إدارات التعليم (للمنقولين خارجيًّا) خلال الفترة من ٢٦ – ٣٠ شعبان 1441هـ. كما تم تحديد يوم 19 شوال ١٤٤١هـ موعدًا لإعلان نتيجة حركة النقل الداخلي، وفترة الاعتراض إلكترونيًّا على نتيجة حركة النقل الداخلي من ١٠- ٢٣ ذي القعدة ١٤٤١هـ، واعتماد نتيجة حركة النقل الداخلي يوم 4 ذي القعدة ١٤٤١هـ، وإخلاء الطرف والمباشرة للمنقولين خارجيًّا وداخليًّا يوم 26 ذي الحجة ١٤٤١ هـ.

وتهدف الوزارة من عمليات تحديث بيانات شاغلي الوظائف التعليمية إلى رفع مستوى جودة الخدمات المقدمة لهم، والمساعدة لتطوير آليات العمل في حركة النقل الداخلي والخارجي في خطوة ترمي من خلالها الوزارة للحد من المشاكل التي قد تواجه الميدان فيما يتعلق باحتساب النمو، وتحديد الاحتياج المتوقع للعام الدراسي المقبل بشكل دقيق يتناسب مع جميع الأوزان والخطط الدراسية المعمول بها.

يُذكر أن هذه الإجراءات وما يتلوها من عمليات آلية لإدخال البيانات بشكل صحيح سيمنح المتقدمين والمتقدمات فرصًا أكبر لمساعدتهم في تحديد رغباتهم على وجه الدقة، واتخاذ القرار المناسب، فضلاً عن تهيئة الميدان منذ وقت مبكر لضمان بداية عام دراسي منتظم قبل إغلاق النظام.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى