الدولية

مساءلة #ترامب.. مرافعات مُكثفة بمجلس الشيوخ.. واحتمال إعلان برائته الأسبوع المُقبل

يعتزم زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، منح مديري مساءلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مجلس النواب وفريق الدفاع عن ترامب 24 ساعة مُقسمة على مدى يومين، وذلك لسماع مرافعاتهم الافتتاحية في المحاكمة الرامية لعزله.

وهي خطوة تشير إلى أن الجمهوريين، أصحااب الأغلبية مجلس الشيوخ، يضغطون لإنهاء محاكمة ترامب في أسرع وقت ممكن، وذلك قبل خطاب حالة الاتحاد في 4 فبراير/شباط المقبل.

ووفقا لمساعدي ماكونيل، فإنه من المتوقع أن تبدأ المرافعات الافتتاحية، يوم الأربعاء.

ويعكس الجدول الزمني المُحدد لمساءلة ترامب في مجلس الشيوخ، الذي حصلت عليه CNN، أنه مُختلف عن محاكمة الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، عندما قُسمت الـ 24 ساعة على مدار 4 أيام.

ويعارض الديمقراطيون جدول أعمال ماكونيل، ويعتبرونه محاولة “لإخفاء سوء سلوك الرئيس في الظلام”.

وقال زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ تشاك شومر من نيويورك، في بيان: “من الواضح أن السناتور ماكونيل مُصمم على زيادة صعوبة الحصول على شهود ووثائق وعزم على الاندفاع في المحاكمة… فيما يتعلق بأهمية العزل، فإن قرار السناتور ماكونيل ليس أقل من أنه خزي وطني”.

ويثير الجدول الزمني المُكثف للمرافعات الافتتاحية احتمالا أن تستغرق المساءلة 12 ساعة، وتنتهي متأخرة في وقت الليل، حيث تبدأ المحاكمة في الواحدة بعد الظهر، حسب التوقيت الشرقي.

وفي تلك المرحلة، إذا صوت مجلس الشيوخ بالرفض، فلن يُسمح لأحد – مديرو المساءلة أو الفريق القانوني للرئيس أو أعضاء مجلس الشيوخ – بالانتقال إلى استدعاء الشهود أو الوثائق، وفقًا لأحد مساعدي قيادة الحزب الجمهوري في مجلس الشيوخ.

وإذا وافق مجلس الشيوخ على القرار، فسيتمكن الطرفان من تقديم اقتراحات لاستدعاء الشهود، وعندئذٍ سيناقش مجلس الشيوخ ويصوت عليهما.

ومن المحتمل أنه في حالة عدم موافقة مجلس الشيوخ على استدعاء أي شهود أو مستندات، فإنه يمكن تبرئة ترامب بحلول منتصف الأسبوع المُقبل.

وقال إريك أولاند مدير الشؤون التشريعية بالبيت الأبيض، في بيان، إن البيت الأبيض “مسرور لأن مشروع القرار يحمي حقوق الرئيس في محاكمة عادلة”.

وأضاف أولاند: “نتطلع إلى تقديم دفاع قوي عن الرئيس بشأن الحقائق والعملية في أسرع وقت ممكن، والسعي إلى تبرئة بأسرع ما يمكن”.

يأتي هذا في وقت قاال حوالي نصف الأمريكيين إن مجلس الشيوخ يجب أن يصوت لإدانة ترامب وإقالته منصبه في مساءلته المقبلة (بنسبة 51%)، بحسب استطلاع رأي جديد أجرته CNN، بينما قال 45٪ إن على مجلس الشيوخ التصويت ضد إدانته.

ويقول ما يقرب من 7 من كل 10 أشخاص (69٪) أن المساءلة القادمة يجب أن تتضمن شهادات من شهود جدد لم يدلوا بشهاداتهم في التحقيق في قضية مجلس النواب.

ويسعى الديمقراطيون في مجلس الشيوخ إلى إقناع ما لا يقل عن 4 من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين بالانضمام إليهم من أجل السماح للشهود في المحاكمة.

وفي 18 ديسمبر صوت مجلس النواب على توجيه اتهامين رسميين إلى ترامب، ليصبح أصبح ترامب ثالث رئيس يخضع للمحاكمة.

وحدد مجلس النواب الاتهام الأول لترامب في إساءة استخدامه لسلطاته بعد الكشف عن ضغطه على أوكرانيا للتحقيق مع منافسه المحتمل في الانتخابات الرئاسية المقبلة جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق.

في حين يواجه اتهامًا آخر يتمثل في محاولة عرقلة العدالة عبر عدم تقديم شهود ووثائق بشأن ذلك، رُغم صدور مذكرات استدعاء من الكونغرس

الوسوم
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق