المحليةشريط الاخبار

#أمير_المدينة_المنورة يرعى ندوة ” تاريخ ومعالم #المسجد_النبوي “

الحدث

برعاية وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة وبحضور فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أقامت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي بالتعاون مع مركز بحوث ودراسات المدينة ندوة ” تاريخ ومعالم المسجد النبوي “.

وقد ألقى معالي الرئيس العام كلمة رحب فيها بصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، وأكد فيها بأن تشريف سموه للندوة يُعد امتداد لاهتمامه وعنايته بالمسجد النبوي والخدمات المقدمة فيه.

وأشار معاليه إلى أن الأمم والأمجاد والمجتمعات والحضارات لا تقاس إلاّ بثوابتها وأصولها ومبادئها وتاريخها وإرثها الحضاري ومعالمها التاريخية.

ثم أعلن معاليه عن جائزة وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي لأفضل بحث علمي ومبادرة في خدمة المسجد النبوي.

وفي ختام كلمته قدم معاليه شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على اهتمامهم وحرصهم وعلى ما يوليانه للحرمين الشريفين من جليل العناية وفائق الرعاية.

وفي ختام الحفل تشرف المتحدثون في الندوة باستلام دروع تذكارية من يد سمو أمير منطقة المدينة المنورة، واطلع سموه على المعرض المصاحب للندوة والذي يحتوي على صوراً تاريخية للمسجد النبوي.

وقد عقدت جلسات الندوة في قاعة الشيخ صالح الحصين في مبنى الوكالة، بدأت الجلسة الأولى برئاسة الدكتور محمد بن أحمد الخضيري وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي وتحدث فيها الدكتور تنيضب بن عواد الفايدي والأستاذ الدكتور محمد بن عبدالهادي الشيباني عن تاريخ المسجد النبوي.

ثم عقدت الجلسة الثانية برئاسة الأستاذ محمد بن مصطفى النعمان مدير مركز بحوث ودراسات المدينة وتحدث فيها كلً من المهندس عبدالحق بن بشير العقبي والأستاذ فائز بن علي الفائز عن معالم المسجد النبوي.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى