التعليم

الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة توقع اتفاقية مع جامعة تكساس في أرلينغتون

وقعت الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة اتفاقية مع جامعة تكساس في أرلينغتون تهدف إلى إنشاء برنامج تعليمي تعاوني لتوفير أقصى قدر من الفرص التعليمية للطلاب.

بموجب هذه الاتفاقية، سيتم قبول طلاب الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة الذين أتموا بنجاح ثلاث سنوات من المنهج الجامعي في مجال هندسة الحاسوب للالتحاق في قسم علوم وهندسة الحاسوب في كلية الهندسة في جامعة تكساس في أرلينغتون.

وعقب إكمال السنة الأولى بنجاح في جامعة تكساس في أرلينغتون، سيُمنح الطلاب شهادة بكالوريوس من الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة. وعند إكمال السنة الثانية في جامعة تكساس في أرلينغتون، سيحصل الطلاب على شهادة ماجستير من جامعة تكساس في أرلينغتون.

وقد وقع على الاتفاقيّة التي تمتد على ثلاث سنوات كلّ من البروفيسور حسن حمدان العلكيم، رئيس الجامعة الأمريكيّة في رأس الخيمة والدكتور تيك سي. ليم، كبير المسؤولين الأكاديميين ونائب رئيس الشؤون الأكاديمية في جامعة تكساس في أرلينغتون.

وقال البروفيسور حسن تعليقا على هذه الاتفاقية: “يسر الجامعة الأمريكيّة في رأس الخيمة أن تتمكن من توقيع هذه الاتفاقية التي ستساعد طلابنا بطرق ملموسة. إذ توفر جامعة تكساس في أرلينغتون لطلابنا فرصة كبيرة لمواصلة تعليمهم في مؤسسة ممتازة في الولايات المتحدة وتعلم المهارات الحقيقية التي يشتد الطلب عليها في سوق العمل”.

تجدر الإشارة إلى أن عدد الطلاب المسجلين في جامعة تكساس في أرلينغتون بلغ نحو 60 ألف طالب للعام الدراسي 2018-2019. يأتي الطلاب الأجانب من أكثر من 100 دولة، مما يجعل الحرم الجامعي من البيئات الأكثر تنوعاً في الولايات المتحدة. وهي تعتبر ثاني أكبر جامعة في نظام تكساس الجامعي وتقدم أكثر من 180 برنامجاً لشهادة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه. يغطي الحرم الجامعي مساحة 170 هكتاراً (420 فداناً) ويشمل مرافق حديثة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق