نلهم بقمتنا
الملفي يشرف الحفل الذي أقامه أهالي #عسير بمناسبة تقاعده – منصة الحدث الإلكترونية عرض الموقع بالنسخة الكاملة عرض الموقع بالنسخة الكاملة
المجتمعشريط الاخبار

الملفي يشرف الحفل الذي أقامه أهالي #عسير بمناسبة تقاعده

أبها –
شرف معالي الأستاذ عبدالله بن علي الملفي مستشار وزير الطاقة، نائب وزير الخدمة المدنية السابق مساء اليوم ، حفل التكريم الذي أقامه عدد من زملائه ومحبيه في فندق قصر أبها مساء اليوم، بحضور عدد من أصحاب المعالي والفضيلة ومديري الادارات الحكومية والمشايخ والنواب بالمنطقة.

‏وبدئ الحفل المعد بهذه المناسبة بآيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مستشار أمير منطقة عسير للموارد البشرية عبد الله بن سعد الفصيلي كلمة اللجنة المنظمة رحب خلالها باسمه ونيابة عن المجموعة خاصة وأهالي منطقة عسير عامة بالمحتفى به، مستعرضاً السيرة العلمية و العملية للمحتفى به التي أمضاها في خدمة الوطن على مدى أربعة عقود ، مؤكدًا أن التكريم للمتقاعدين سمة أقرتها الدولة أيدها الله سواء كان من الجهات التي عمل فيها المسؤول أو من أي جهة أخرى أو من طرف آخر ، وأن هذا التكريم هو مكافأة للمحسن بما هو أهل له وتكريمه بما يستحقه، مشيراً إلى أن التقاعد ليس نهاية المطاف وإنما بداية لحياة جديدة مملؤة بالأمل والتفاؤل.

عقب ذلك استمع الحضور إلى عدد من القصائد الشعرية ثم القى معالي الأستاذ عبدالله الملفي كلمة ثمن خلالها هذه المبادرة ، وقال ” لعله من يمن المقام أن تصعد الكلمة أولاً إلى مقام المولى عز وجل شكراً وحمداً وثناء على ما أسبغ به هذه البلاد المباركة قيادة وشعباً من خيره وكرمه، ثم ترفع لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – اللذين قادونا في ظرف عاصف وجيز إلى هذا الإنتصار في كل عواصف الحزم التي أعادت للوطن هيبته ودحرت كل من اراد أن يعبث بأمنه”، مضيفاً أن هذا اللقاء جاء بعد أن أتيحت له خدمة الوطن العظيم بمدة قاربت 43 عاما توجت بالعديد من المشاركات المحلية والدولية ، رافعاً خلالها الشكر والتقدير لخادم الحرمين والشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – أنقى وأصدق مشاعر الحب والولاء وعظيم الامتنان مقرونا بالدعاء على ثقتهما في خدماته التي توجت في نهايتها نائباً لوزير الخدمة المدنية .
وأكد الملفي أن هذا العهد الزاهر بقيادته الحكيمة يشهد حراك تنموي وتطور كبير لجميع مؤسسات الدولة ، حتى أضحى في مصاف الدول العالمية تطوراً وتحديثاً شاملاً على كافة الأصعدة ، بغرض تنمية الخارطة المستدامة واستشراف المستقبل الزاهر ، مستشهداً بكلمة خادم الحرمين الشريفين في اعتماد رؤية المملكة 2030 ” نأمل أن تكون بلادنا بعونه وتوفيقه نموذجاً للعالم على مختلف المستويات ” ومقولة سمو ولي العهد ” طموحنا أن نبني وطناً أكثر ازدهاراً يجد فيه كل مواطن ما يتمناه”، مبيناً أن منطقة عسير كغيرها من مناطق المملكة حظيت ولا زالت تحظى ارضاً وانساناً بالرعاية والإهتمام من القيادة الرشيدة وبمتابعة مستمرة من قائد التنمية والتطور صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير.
وفي نهاية الحفل قدّم الحضور العديد من الهدايا التقديرية للمحتفى به في هذه المناسبة .
// انتهى //

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى