المحلية

“ثقافة وفنون جدة” تستضيف أمسية عن معجم أعلام النساء السعوديات

الحدث

استضاف فرع جمعية الثقافة والفنون بجدة مساء الأربعاء الماضي أمسية أدبية لمناقشة كتاب “معجم أعلام النّساء في المملكة العربية السعودية”، لمؤلفته الأديبة غريد الشيخ محمد، حيث أدار النقاش الإعلامي والكاتب الصحفي الدكتور علي عثمان مليباري، وسط حضور جماهيري مميز، تقدمه معالي الدكتور عبدالعزيز خوجة وزير الثقافة والإعلام الأسبق، والأستاذ الدكتور عبدالمحسن القحطاني رئيس مجلس إدارة النادي الأدبي الثقافي بجدة الأسبق، والأستاذ وليد بافقيه مدير فرع وزارة الإعلام بمنطقة مكة المكرمة، والأستاذ محمد آل صبيح مدير جمعية الثقافة والفنون بجدة.
وفي مستهل الأمسية ارتجل الدكتور علي عثمان مليباري كلمة أشاد فيها بصنيع الأدبية غريد، وما قدمته في المعجم، ممتدحًا نهجها الموسوعي في الاختيار، وشمولية التغطية، مؤكدًا أن المعجم يأتي متزامنًا مع ما تشهده المرأة السعودية من اهتمام متعاظم من قبل القيادة الحكيمة، فاسحًا المجال من ثم لضيفة الأمسية التي طوفت بالحضور في مسيرتها مع الحرف والكتابة والتأليف، مقدمة صورة عامة لمكابداتها في دروب الكتابة، ومخصصة الحديث حول تجربتها في تأليف هذا المعجم، وحرصها على التواصل مع كثير من المبدعات السعوديات ممن وردت أسماؤهن في المعجم، كما عدّدت العديد من السمات البارزة في شخصية المرأة السعودية التي خرجت بها بعد الفراغ من المعجم ومن أبرز هذه السمات المشتركة العصامية، والقدرة على تجاوز الصعاب، والتصميم والعزيمة، والرغبة في المعرفة، وعدم الركون للقيود، وغير ذلك من السمات الأخرى، واعدة بمواصلة مسيرتها في التوثيق للمرأة السعودية، متى ما وجدت الفرصة لذلك.
بعد ذلك تلقّت المؤلفة بعض أسئلة الجمهور تحت إدارة الدكتور مليباري، وفي ختام الأمسية قام معالي الدكتور عبدالعزيز خوجة ومدير جمعية الثقافة والفنون بجدة الأستاذ محمد آل صبيح بتكريم ضيفة الأمسية الكاتبة غريد الشيخ محمد، ومقدمها الدكتور علي عثمان مليباري الذي وجه الشكر لجمعية الثقافة والفنون بجدة ممثلة في مديرها الأستاذ محمد آل صبيح ولرئيسة اللجنة الثقافية بالجمعية الدكتورة خديجة الصبان على استضافة هذه الأمسية الثقافية البهيجة.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق