المحلية

الصحة: البضائع المستوردة من الصين لا تشكل خطورة بالتزامن مع تسجيل 106 حالات وفاة بسبب كورونا

أعلنت وزارة الصحة، أن البضائع الواردة من الصين لا تشكل خطورة، وذلك بالتزامن مع تفشي فيروس كورونا الجديد في الدولة الآسيوية وتسجيله لـ106 حالات وفاة؛ ما أثار مخاوف كبيرة حول العالم.

وقالت الوزارة، وفقًا للإخبارية، إنه «بناءً على المعلومات المتوفرة حاليًا، لا يوجد خطر في البضائع المستوردة من الصين».

والسبت الماضي، أوضح المتخصص في المسرطنات الدكتور فهد الخضيري، أن الملابس المستوردة من الصين لا تتسبب في انتقال فيروس الصين أو «فيروس كورونا الجديد».

وقال الخضيري –عبر تويتر- تدور بمواقع التواصل رسائل تحذّر من بضائع الصين والملابس لاحتمال انتقال الفيروس (كورونا)، مشيرًا إلى أن هذه وسوسة! ومعلوماتها خاطئة.

وأضاف أن معظم الفيروسات تموت خلال دقائق بمجرد خروجها من فم المصاب عن طريق العطس، أو سوائل الجسم، وأنها تنتقل بالاتصال المباشر مع المصاب فقط.

وارتفع عدد ضحايا فيروس كورونا المستجد إلى 106 حالات وفاة بالصين، وإصابة أكثر من 2500 شخص.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق