الدولية

الرئيس #العراقي يعتزم اختيار رئيس وزراء مؤقت لكسر الجمود

قال الرئيس العراقي برهم صالح اليوم الأربعاء، إنه سيختار رئيساً مؤقتاً للوزراء إذا لم تتمكن الأحزاب السياسية من اختيار بديل لعادل عبد المهدي بحلول 1 فبراير(شباط) المقبل.

واستقال رئيس الوزراء عبد المهدي من منصبه في نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي، تحت ضغط احتجاجات شعبية، لكنه استمر في أداء مهامه بصفة مؤقتة.

ويشهد العراق احتجاجات حاشدة منذ 1 أكتوبر(تشرين الأول) الماضي، ويطالب المحتجون وأغلبهم من الشبان، بإصلاح نظام فاسد إلى حد كبير لأنه جعل معظم العراقيين يعانون من الفقر.

ولقي أكثر من 450 شخصاً حتفهم في المظاهرات.

وتعد المهلة التي حددها الرئيس العراقي، أحدث دلالة على فشل الأحزاب السياسية الشيعية التي تهيمن على البرلمان العراقي، حتى الآن في التغلب على خلافاتها واختيار رئيس جديد للوزارء يقبله المحتجون.

ودعا صالح الفصائل السياسية المتنافسة إلى استئناف المحادثات والاتفاق على مرشح.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى