الصحةشريط الاخبار

#صحة #جدة تحقق في إهمال فريق طبي وآخر إسعافي تسبب في #وفاة #مواطن

الحدث

علمت مصادر أن الشؤون الصحية في جدة تحقق في إهمال طبي نجم عنه وفاة مواطن بعد 6 ساعات من حضوره للعلاج، متهمة طاقما طبيا وفنيا في مركز صحي، وطاقما طبيا إسعافيا.

وأكدت المصادر أن الطرفين تبادلا الاتهامات والمسؤولية عن الإهمال، إذ أفاد المركز الصحي بأنه «طلب سيارة إسعاف للمريض، وبعد وصولها حضرت دون فريق إسعافي كافٍ لنقل الحالة».

وبين «أنه عند نقل المريض من قسم الطوارئ بالمركز إلى سيارة الإسعاف تبين عدم جاهزية أسطوانة الأكسجين، ما تسبب في نقص حاد في مستوى الأكسجين واحتضار المريض».

وأوضح المركز أن الفريق الطبي تدخل مباشرة، وتمت إعادة المريض إلى قسم الطوارئ بالمركز وتقديم ما يتطلب لإنقاذه.

لكن الفريق الطبي الإسعافي دافع عن نفسه بالقول إن: «السيارة الإسعافية حضرت في وقتها ومجهزة بالأسطوانة، لكن المريض كان في حالة كانت سيئة، وتوفي على الفور بعد وصوله مستشفى الملك فهد».

وزعم أنه «ربما هناك إهمال داخل المركز الصحي قبل إسعاف المريض».

فيما أكدت إدارة التواصل والعلاقات العامة بصحة جدة لـ«عكاظ» أن المريض وصل إلى مركز صحي الحمراء في الفترة المسائية الأربعاء 1441/5/20هـ في تمام الساعة (01:44) صباحاً، وبعد الكشف عليه من الطبيب المناوب تقرر نقله إلى مستشفى الملك فهد بسبب حالته الطارئة التي تستلزم النقل الفوري، وطلب حضور سيارة الإسعاف في تمام الساعة (02:06) صباحاً. وأضافت «صحة جدة» أن المريض وصل إلى مستشفى الملك فهد وخضع للإجراءات الطبية في قسم الطوارئ حسب الأعراف الطبية المعمول بها، وفي تمام الساعة (08:30) صباحاً وافته المنية بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية والقلبية نتيجة جلطة في القلب. وتقدمت «الصحة» بالعزاء إلى أسرة الفقيد، وأكدت مجددا حرصها على حقوق المرضى، وتشكيل لجنة فنية للتحقيق مع جميع الأطراف ذات العلاقة والاطلاع على الملف الطبي للمريض، وإذا ثبت هناك أي تقصير أو إهمال سيتم تطبيق أقصى العقوبات والإجراءات النظامية المتبعة في هذا الشأن للبت فيها من قبل الهيئة الصحية الشرعية. وفقا لعكاظ

الوسوم
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق