الدولية

سكان قرية هندية يلجؤون إلى حيلة ذكية لمواجهة آلاف القردة

لم يجد سكان قرية هندية وسيلة أخرى لإبعاد مئات القردة التي غزت القرية سوى ارتداء ملابس تشبه «الدببة»، حسبما نقلت شبكة «فوكس نيوز».

وفوجئ سكان قرية سيكانداربور، في ولاية أوتار براديش، بوجود أكثر من ألفي قرد بالقرية؛ ما دفع اثنين من السكان إلى ارتداء ملابس الدببة في محاولة لإخافة القردة وإبعادهم عن القرية.

وجاء ذلك بعد أن تجاهلت هيئة الغابات القريبة من القرية نداءات الاستجداء من الأهالي؛ بسبب نقص التمويل اللازم، حسبما نقلت وسائل إعلام محلية. وقال مسؤول الهيئة لوسيلة إعلام محلية: «الإمساك بالقرد الواحد يكلف 600 روبية، والمرة الأخيرة التي حصلنا فيها على تمويل كان عام 2018».

وقال رئيس القرية رام فيرما: «كان علينا التصرف، فلجأنا إلى ارتداء ملابس تشبه الدببة، والتجول حول القرية. كان لديَّ قريب علَّمني هذه الفكرة، وقد آتت ثمارها بالفعل».

وتبرع أهالي القرية بالأموال اللازمة لشراء ثلاثة أزياء كلفت نحو 1700 روبية (24 دولارًا).

ورغم غرابتها، نجحت هذه الحيلة بالفعل في تخفيض عدد القردة بالقرية، وتراجعت هجمات القردة ضد الأهالي التي بلغت نحو 150 هجومًا، واستهدفت الأطفال خاصةً.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق