أخبار منوعة

تحالف نسائي سعودي مصري لاطلاق مبادرة جديدة بين البلدين

أبدت سيدة الاعمال المهندسة زينب عبدالله رئيسة مجلس ادارة ” بنحبك يامصر للتنمية” خلال ندوة قدمتها في العاصمة الرياض يوم الخميس الماضي ٣٠ / ١ / ٢٠٢٠ في مجمع مدارس الفارس سعادتها وفخرها بما تشاهده وتلمسه من تقدم تمر به السعودية في كافة المجالات والتطورات والنهضة التي تواكب تطلعات المملكة خلال هذا العام مع قمة العشرين ولتحقيق رؤية ٢٠٣٠. كما اعربت عن سعادتها الغامره بمكانة المراة السعودية وما حقتته من انجازات وانها تتمنى ان تشاهد عدد من سيدات الاعمال في قيادات وزاريه هامه في الفترة المقبله حالهم حال عدد من القيادات الوزاريه في مصر وباقي دول المنطقة، وتطرقت زينب خلال الندوة التي اقيمت الى العلاقات الاقتصادية بين البلدين ودور القيادات في دعم وتمكين المراة من المضي قدما واعطائها المكانه والمساحة التي تحتاج اليها لتبدع وتقود وتبتكر.
حضر الندوة عدد من رجال وسيدات الاعمال وممثلي وسائل الاعلام وبعض الشخصيات الاجتماعية.
وكشفت زينب خلال الندوة انها تسعى الى ايجاد مبادرة اجتماعيه اقتصادية بين البلدين مصر والسعودية من خلال سيدات اعمال مشتركات من الجانبين وتفعيل ذلك خلال هذه الفترة وذلك لتبادل الثقافات بين القوى الناعمه وعقد شراكات واستثمارات جديدة بينهن.
واضافت ان عدد سيدات الاعمال في مصر يقدر بنحو ٢٨ في المئة في عالم المال والاعمال مقارنة مع رجال الاعمال متوقع ان يكون هناك زيادة في حجم الاستثمارات النسائية خلال هذا العام ٢٠٢٠ م.
واكدت زينب ان هناك اقبال كبير من قبل سيدات الاعمال السعوديات للاستثمار في مصر بنسبة تزيد عن ٣٠ في المئة متوقعه خلال هذا العام ٢٠٢٠ م. خصوصا في مجال العقار والتقنيه والسياحة.
من جانبها كشفت سيدة الاعمال سحر بنت حمد المرزوقي عن مبادرة جديدة من نوعها سيتم الاعلان عنها الشهر المقبل وستكون بين البلدين السعودية ومصر وهي تختص بسيدات المجتمع والاعمال بين البلدين مؤكده ان العام 2020 سيكون انطلاقة كبيرة للتطور الاقتصادي بين البلدين.
ولفتت المرزوقي الى ان المراة السعودية خلال الفترة المقبلة ومواكبة لرؤية المملكة 2030 سيكون لها موقعها ومناصبها التي تستحقها في ادارة الشركات العليا والبنوك والغرف التجارية حالها حال رجال الاعمال وانها تتمنى ان تكون انتخابات الغرفة التجارية المقبلة للغرفة التجارية مليئة بعدد من سيدات الاعمال المؤثرات والتي لهن تواجد جيد في المجال التجاري على الصعيد المحلي والدولي مؤكده ان هذه مجرد البدايه للعمل على تحالفات تجاريه ومبادرات انسانيه واجتماعيه واقتصادية بين سيدات الاعمال في مصر والسعودية بحكم العلاقات القوية بين البلدين ووجود البيئة المناسبه للاستثمار ودعم وتمكين المراة السعودية والمصرية من العمل ودخول الاستثمارات وتولي اكبر القيادات والمناصب.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق