المحليةشريط الاخبار

توسعة “الخضرة” وتقليم أشجار الورد والفاكهة بـ #الطائف

الحدث

تتميز محافظة الطائف بمساحاتها الخضراء ومتنزهاتها ومنتجاتها الزراعية المتنوعة وفواكه العنب والرمان والتين والمشمش والخوخ والبخارى، التي اشتهرت بها زراعيًا نتيجة لموقعها المتميز وخصوبة تربتها وعذوبة مياهها. واختتمت وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة الطائف حملتها «اخدمها» الإرشادية لتقليم شجيرات الورد وأشجار الفواكه التي استهدفت عموم المزارعين. وزار مرشدون زراعيون في مكتب الوزارة بالطائف عديدًا من المزارع في ضواحي محافظة الطائف، وأطلعوا المزارعين في تطبيق عملي على أهمية تقليم شجيرات الورد وأشجار الفواكه ومواعيده وطرقه.

وتضمنت الحملة تقليم الأشجار وشجيرات الورد في الشفا، والهدا والمخاضة، والغديرين، ووادي محرم، وبلاد طويرق ووادي البني. ويساعد التقليم على إزالة الفروع والأغصان التالفة والميتة والتخلص من الفروع الضعيفة، فيما يسهم في تقويتها وتجديدها وبالتالي يعمل على تحسين المظهر الجمالي للشجرة، وسرعة النمو، وتهوية الشجرة ودخول كميات كافية من ضوء الشمس في داخل الشجرة.

يذكر أن جميع العمليات الزراعية تعقب فترة توقف الري عن الأشجار في الفترة من منتصف نوفمبر حتى أواخر يناير، وتشمل «الري والتسميد والتقليم وتنظيف الأحواض وترتيبها وإزالتها من الحشائش»، وتتم قبل دخول فصل الربي

و تنتشر مزارع الفاكهة في أغلب أودية الطائف ومنها أودية وادي محرم وبلاد قريش بني مالك وثقيف، وبالحارث وبني سعد وثمالة وليه والهدا والشفا.

وتوجد بمركز الشفا توجد أجود أنواع الفاكهة ومنها المشمش والتين الشوكي «البرشومي» وغيرها فى طبيعة خلابة ووسط جو آخاذ، وتنتشر أكواخ ومباسط عرض الفواكه والخضراوات وبيعها على ضفاف الطريق المؤدي من وإلى الطائف الشفا وفى منتزهات الشفا وأعلى جبل الهدا.

وتعد مراكز جنوب الطائف من المراكز المنتجة لجميع أنواع الفواكه كبنى سعد وبنى مالك وثقيف وميسان، بل إنها تنتج أكثر من نصف فواكه الطائف تقريبًا، وذلك لتوفر فرص نجاح الزراعة من تربة خصبة

وكميات كبيرة من الماء.

وتلقى فواكه الطائف إقبالًا من زوار ومصطافي المحافظة لما تمتاز به من مذاق طيب، ورغبة في إهدائها للأهل والأصدقاء لدى عودتهم، فقد امتدح المصطاف سعد العجمي من الرياض منتجات الطائف من الفاكهة الصيفية المتنوعة لتضاف إلى المميزات التي تتمتع بها المحافظة من حيث الموقع والمناخ المعتدل والطبيعة الخلابة.

من جهة أخرى، قامت أمانة الطائف ممثلة في الإدارة العامة للحدائق والتجميل بوكالة المشروعات، بتنفيذ برنامج لتهيئة وتجميل جنبات الشوارع والجزر الوسطية والزوائد التنظيمية بالشوارع الرئيسة والعامة والميادين ومداخل ومخارج المدينة، ليشمل البرنامج أكثر من 80 موقعًا بالطائف.

وأوضحت وكالة المشروعات أن البرنامج شمل تحسين جودة التربة وتسميدها، إضافة إلى العناية بالمزروعات من الشجيرات والزهور والشتلات والحوليات، وذلك ضمن برنامج موسع للعناية بالرقعة الخضراء، وتوسيعها وتحسين المظهر الجمالي للمسطحات الخضراء، كما عملت الفرق الميدانية بجميع المواقع التي تحتاج الى إعادة تأهيل وعملت على إعادة تهيئتها بما يتناسب مع موقعها ويحسن المشهد الحضري للمدينة.

وبينت الإدارة العامة للحدائق والتجميل أنه تم عمل صيانة شاملة لتمديدات شبكة الري وتسميد التربة، وقص الشجيرات المتطفلة، كما سيتم دعم العديد من المواقع خلال الفترة المقبلة بزراعة الشجيرات والشتلات الموسمية والزهور.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق