المحليةشريط الاخبار

وزير التعليم يدشن عدداً من المشاريع التعليمية في الشرقية ويضع الحجر الأساس لـ32 مشروعاً

الحدث

افتتح معالي وزير التعليم د.حمد بن محمد آل الشيخ، صباح اليوم الأحد مشروع مبنى مدرسة أسامة بن عمير الابتدائية في سيهات التابعة لمحافظة القطيف، إضافة إلى تدشين معاليه جملة من المشاريع التعليمية الجديدة والمنجزة بتعليم المنطقة، والبالغ عددها ثمانية (٨) مشاريع تشمل كلاً من: القطيف وبقيق والنعيرية وقرية العليا.
كما وضع معالي وزير التعليم حجر الأساس لـ 32 مشروعاً تعليمياً في مدن ومحافظات الشرقية في كلٍ من الدمام والخبر إضافة للقطيف والجبيل، وصولاً للنعيرية والخفجي، إلى جانب وقوف معاليه والوفد المرافق له على سير العملية التعليمية والتربوية من خلال تفقدهم لعدد من مدارس المنطقة الشرقية والاطلاع على البرامج والأنشطة التعليمية والتثقيفية ولقاء أبنائهم الطلبة ومعلميهم؛ بهدف توفير بيئة تعليمية جاذبة وتقديم أفضل الطرق التعليمية الحديثة، وفق رؤية المملكة الطموحة 2030.
وقال مدير عام تعليم المنطقة الشرقية د.ناصر الشلعان في كلمة خلال الحفل المعد بهذه المناسبة:” ندرك إدراكًا عميقًا، مدى ما يحظى به التعليم من دعم وتطوير من لدن قيادتنا الرشيدة -أيدها الله-، وذلك إيماناً منها بأن التعليم هو صانع المستقبل الواعد، وأحد المرتكزات التي تحقق للوطن تطلعاته، لذا أصبحنا نرى التطوير يسير بخطى متسارعة تسابق الزمن.
وأضاف مدير التعليم:” لعلنا في تعليم الشرقية نشيد بمدى ما يحظى به التعليم في المنطقة الشرقية من دعمٍ متواصل ومتابعة دؤوبة من سمو أمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ومن قبل سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، موضحاً أنه لا يخفى علينا أن في أروقة وزارتنا الموقرة في ظل الإشرف والدعم المباشر من قبل وزير التعليم معالي الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، وبمتابعة من قبل معالي النائب ومعالي المساعد، نرى جهودًا جبارة، وتطورات نوعية وقرارات صائبة كلها تهدف إلى إيجاد تعليم نوعي ومتميز لبناء جيل ينافس عالميًا ويسهم في تحقيق تطلعات وطنه في ظل الرؤية الطموحة للمملكة 2030″.
وكرّم معالي وزير التعليم خلال الحفل شركة الاتصالات السعودية، وفريق العمل بتعليم المنطقة الشرقية الذي وقف على انتهاء المرحلة الأولى من مشروع الإنترنت عالي السرعة، والذي غطى ١٢٠٠ مدرسة لقطاع البنين والبنات بتعليم المنطقة، وذلك من خلال تزويد المدارس بالإنترنت عالي السرعة (٤ ميجا مخصصة) عبر الألياف البصرية وأجهزة المايكروويف المتخصصة فيما يقوم نظام إسعاد بإدارة المشروع.
حضر حفل التدشين معالي مساعد الوزير د.سعد آل فهيد، وعدد من المسؤولين في الوزارة، وإدارة التعليم في المنطقة الشرقية .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق