المحليةشريط الاخبار

مشروع رضا المستفيدين #بالشرقية يناقش خطة عمله الجديدة .. ويقف على نتائج رضا المستفيدين من الخدمات البلدية

الدمام-

وقف رئيس اللجنة العليا لمشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين من خدمات الأجهزة الحكومية بإمارة المنطقة الشرقية صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي آل سعود، على خطة عمل المشروع المقترحة لهذا العام والعام القادم، والتي تتضمن إجراء الاستطلاع الميداني للوقوف على مستوى رضا المستفيدين من الخدمات التي تقدمها عدة أجهزة حكومية بالمنطقة الشرقية
جاء ذلك خلال ترأس سموه، ظهر أمس الاحد اجتماع اللجنة العليا الثاني للمشروع بقاعة اجتماعات الإدارة العامة للتطوير الإداري بديوان الإمارة، وذلك بحضور عدد من أعضاء اللجنة العليا للمشروع: الدكتور محمد باجنيد، والدكتور خالد الفلاح، كذلك الدكتورة حصة العتيبي، والمهندس عدنان المنصور، والدكتور صالح الحميدان، إضافة للمهندس جميل البقعاوي، والأستاذ عبدالعزيز المحبوب، كذلك المهندس عبدالعزيز الخيال، وبحضور المدير التنفيذي للمشروع سعد القحطاني، ورئيس فريق الدعم الاستشاري للمشروع سعيد الغامدي، وبحضور مدير مكتب سمو المشرف العام على التطوير الاداري والتقنية محمد السرار، والمنسق الإعلامي للمشروع صالح الأحمد.
وفي الاثناء وقف سمو الأمير فهد بن عبدالله، على استعراض ومناقشة خطة المشروع مروراً بالمحطات التي شهدها المشروع منذ نشأته، وصولاً للوقوف على الأهداف الرئيسية التي تحققت للمشروع والمتمثلة في: الارتقاء بمستوى جودة الخدمات التي تقدمها الأجهزة الحكومية في المنطقة الشرقية للمستفيدين، مؤكداً سموه في ذات الوقت أن تلمس الاحتياجات الخدمية للمستفيدين والمستفيدات من المواطنين والمقيمين والعمل على تطوير منظومتها بما يتناسب وتطلعاتهم، يعد من أولويات حكومتنا الرشيدة “وفقها الله”، في ظل الرؤية الطموحة للمملكة 2030، وهـو ما تعبر عنه توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية رئيس المشروع، وسمو نائبة صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود نائب رئيس المشروع (حفظهم الله) في تلمس احتياجات سكان المنطقة الشرقية، عبر بوابة هذا المشروع بالتركيز على رفع مستوى الرضا بين أوساط المواطنين والمقيمين عن الخدمات الحكومية المقدمة بالمنطقة من خلال قياس رضا المستفيدين وفقاً لمعايير علمية دقيقة تسهم في الكشف عن جوانب القوة لتعزيزها وفرص التحسين للاستفادة منها في التطوير، فضلاً عن تحفيز الاجهزة الحكومية على بذل المزيد من العطاء والجهد في تقديم خدماتها.
كما ناقش رئيس اللجنة العليا للمشروع سمو الأمير فهد بن عبدالله، على هامش الاجتماع استعدادات المشروع خلال الأشهر القليلة القادمة في تنظيم ملتقى خاص بالقياس الذاتي لرضا المستفيدين، تزامنا معها فتح باب النقاش مع أعضاء اللجنة العليا، والتي تخللها إبداء مرئياتهم تجاه كل ما من شأنه تجويد خارطة منظومة المشروع ووضع فرص التحسين له بما يحقق الأهداف المنشودة.
إلى ذلك قدم خلال الاجتماع المدير التنفيذي ‏للمشروع سعد القحطاني، إلى جانب رئيس فريق الدعم الاستشاري للمشروع سعيد الغامدي، عرضاً مرئياً وقفا خلاله على أبرز ملامح نسبة رضا المستفيدين والمستفيدات من الخدمات التي تقدمها البلديات بمدن ومحافظات المنطقة، والتي استخلصها المشروع مؤخراً من خلال ستة محاور رئيسية تضمنتها استبانة القياس التي رصد خلالها الباحثون أراء أكثر من “2800 ” مستفيد ومستفيدة في المسح الميداني الذي استمر على مدى ثلاثة أسابيع. وذلك بدءاً من نتائج محور مراقبة الأسواق، وصحة البيئة، كذلك المحور الخاص بالحدائق والتجميل، إضافة للطرق والشوارع، وصولاً لمحوري قنوات الاتصال، والتخطيط العمراني.
وفي الختام تقدم رئيس اللجنة العليا للمشروع صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي، بالشكر الوافر والامتنان لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس المشروع، ولسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب رئيس المشروع (حفظهم الله)، على دعمهما الكبير، ومتابعتهما الدقيقة لمراحل المشروع مما كان له بالغ الأثر في توفير كافة عوامل النجاح لتحقيق الأهداف المرجوة بإذن الله، والشكر موصول لأعضاء اللجنة العليا للمشروع، ولجميع المسؤولين بالقطاعات الحكومية المستهدفين بالمشروع ولمنسوبيهم على تعاونهم وجهودهم المبذولة لإنجاح أهداف المشروع وفقاً لما خطط له .

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى