التعليمشريط الاخبار

من #مكة : ضبط معايير نظام المقررات تدعم نواتج التعلم

حرصت وزارة التعليم على إقرار ودعم السياسات التي تستثمر المرحلة الثانوية ( نظام المقررات) من حياة الطالب فكان تطبيق نظام المقررات على جميع المدارس الثانوية؛ بهدف تعزيز الانتماء والولاء للدين والوطن وإكساب الطالب المعارف والخبرات الأساسية التي تعينه على مواصلته للدراسة الجامعية أو الانخراط في سوق العمل عبر تفهم اهتماماته وحاجاته وتلبيتها في إطار تنظيمي وأكاديمي يمكنه من التفكير المستقل والواعي، وبصدد ذلك تم الالتقاء بخبراء نظام المقررات من مختلف مناطق المملكة للتعبير عن مدى أهمية الملتقى ودوره الفاعل في تحسين نواتج التعلم والارتقاء بمستوى طلابنا وطالباتنا .

أبانت مشرفة عموم رياضيات الإدارة العامة للإشراف التربوي وزارة التربية والتعليم الأستاذة أمل الرجيعي : تهدف الورش المنفذة ضمن برنامج
“تحديث دليل معايير وضوابط تطبيق نظام المقررات” إلى تجويد العمليات والممارسات في التعليم الثانوي بهدف تجويد المخرجات التعليمية والتربوية في المرحلة الثانوية لما تمثله من مرتكز أساسي يحظى باهتمام و أولوية لما له دور هام في تحقيق المستهدفات في الجودة الشاملة وخوض غمار المنافسة العالمية والإعداد الأكاديمي وفق مهارات المستقبل والتهيئة لسوق العمل وهذا يؤدي إلى دعم نواتج التعلم والعمل على رفع مستواها لدى الطلاب والطالبات.

وبدورها أشادت مشرفة نظام المقررات بتعليم مكّة الأستاذة أفراح الوافي بدور ورش الملتقى الفاعل ، موضحةً أن هذه ‏الورش تهدف إلى تجويد تطبيق النظام في المدارس الثانوية ‏بتطوير ‏وتحديث الممارسات التقويمية في مدارس المراحل الثانوية وفق معايير كمية ونوعية يقاس من خلالها حدوث تغير في نواتج التعلم وموائمة مخرجات المرحلة الثانوية لمتطلبات التنمية المستدامة و تهيئة طلاب المرحلة الثانوية لسوق العمل تماشياً مع التوجهات المستقبلية في سد الفجوة بين المخرجات ومتطلبات سوق العمل .

ومن جانبها أوضحت مشرفة نظام المقررات اعتماد عويضة بتعليم المدينة : دور الورش المنفذة في ملتقى “تحديث دليل معايير وضوابط تطبيق نظام المقررات” فاعل وهادف حيث أن لها دور كبير يساهم في تطوير التعليم الثانوي بدءاً بالأدلة والضوابط وانتهاءً بالمخرجات التعليمية ، مقدمة جزيل شكرها لتعليم مكة على حسن الاستضافة وجميل الحفاوة والاستقبال .

فيما أشارت المشرفتان بنظام المقررات الأستاذة أسماء سوادي من تعليم جازان والمشرفة أشواق المصطفى بتعليم الأحساء : من أهم أهداف الورش المنفذة في الملتقى دعم نواتج التعلم حيث ناقش في يومه الأول الفصل الصيفي ودوره في دعم العملية التعليمية ، ونوقش في اليوم الثاني الممارسات التقويمية والتي تعد أهم المحاور التي تدعم نواتج التعلم ، حيث هدفت الورشة إلى تطوير وتحسين الممارسات التقويمية بما يوافق النهوض بعملية التعليم والتعلم ومواكبة التطور العالمي في التعليم واتفق كل من مشرفات نظام المقررات الأستاذة عبير قشقري من تعليم جدة والأستاذة فتحية حداد من تعليم جدة والأستاذة عفاف خبتي من تعليم بيشة .

ومن جهة أخرى أضافت مشرفات النظام الفصلي حياة الحازمي وفوزية العمري من تعليم مكة : هذه الورش المنفذة في هذا اللقاء الفاعل تهدف جميعها إلى تحديث المعايير والضوابط وتحديد الألية في التنفيذ في أحد أنظمة التعليم الثانوي ” نظام المقررات ” وذلك لتحسين العملية التعليمية ورفع نواتج التعلم مما يساعد على تهيئة الطالب للتوافق مع متطلبات الحياة والتعليم الجامعي والإعداد لسوق العمل .

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى