الدولية

دراسة: الذهاب إلى العمل بالدراجة الهوائية يقلل نسبة الوفيات

وجدت دراسة نيوزيلندية أن الأشخاص الذين يذهبون إلى العمل بالدراجة الهوائية خطر وفاتهم أقل.

وجاء في الدراسة أن الأشخاص الذين ذهبوا بالدراجة الهوائية إلى العمل كان بينهم معدل وفيات أقل بنسبة 13%، خلال فترة الدراسة. ومن المحتمل أن هذا نتيجة للفوائد الصحية للنشاط البدني. ولم يكن هناك انخفاض في معدل الوفيات لهؤلاء الذين ذهبوا إلى العمل سيراً على الأقدام أو بوسائل النقل العام.

وقالت الباحثة الرئيسية دكتور كارولين شو، من قسم الصحة العامة في جامعة أوتاغو، إنه يتم الترويج «للنقل النشط» كوسيلة للتصدي لقضايا الصحة والبيئة، ولكن الربط بين وسائل النقل المختلفة مثل ركوب الدراجات الهوائية والمشي والنقل العام، وبين النتائج الصحية ما زال غير واضح. وأجرى باحثون من جامعة أوتاغو في ويلينغتون وجامعة ملبورن وجامعة أوكلاند الدراسة، حسب «موقع ساينس ديلي».

وكانت شركة التأمين الصحي العامة الألمانية «دي تيشنيكر» قد أجرت دراسة فيما إذا كان الركاب الألمان الذين يستقلون المواصلات لمسافات طويلة إلى العمل، يواجهون مخاطر صحية. وكانت الإجابة مفاجئة. يقول ألبريشت فيهنر من شركة «دي تيشنيكر»: «في الواقع من يستخدمون المواصلات للوصول إلى العمل أفضل صحة قليلاً في المتوسط ممن لا يستخدمونها… باستثناء عندما يتعلق الأمر بالمرض النفسي. حيث إن من يركب المواصلات إلى العمل يعاني من مستويات أعلى من التوتر». ويُظهر البحث أن من يركبون المواصلات لمسافة طويلة إلى العمل في ألمانيا يقطعون حالياً في المتوسط 90 دقيقة في اليوم. وهناك مصادر كثيرة للتوتر ومنها التأخر الناتج عن حركة المرور والطقس وتأخر القطارات.

ولكن أحد الأشكال الأخرى للتوتر الخطير تتمثل في قلة النوم.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق