الدولية

اتهام رسمي للسيدة الأولى في مملكة ليسوتو بقتل ضرتها

جرى اليوم الأربعاء توجيه الاتهام بالقتل للسيدة الأولى في مملكة ليسوتو، واحتجازها على خلفية إطلاق النار على الزوجة السابقة لزوجها في عام 2017 .

وتزوجت ميسايا تاباني رئيس الوزراء توماس تاباني في عام 2017 واختبأت منذ منتصف يناير (كانون الثاني) الماضي عقب استدعاء الشرطة لها لاستجوابها في حادث إطلاق النار على السيدة الأولى السابقة ليبوليلو تاباني.

وسلمت تاباني نفسها أمس الثلاثاء ومثلت أمام القضاء اليوم مصفدة اليدين في ظل حراسة مشددة من الشرطة.

وقالت المحكمة إن ميسايا تاباني تتمتع بحق طلب الإفراج بكفالة، ولكن نائب مفوض الشرطة باسيكا موكيتي قال إنهم سيعترضون على أي طلب للإفراج بكفالة لأن المتهمة كانت فرت إلى خارج البلاد في السابق.

وكانت الزوجة السابقة لرئيس الوزراء قُتلت في يونيو (حزيران) من عام 2017، وتزوجته ميسايا بعد فترة وجيزة من الوفاة، وقبيل أن يبدأ ولايته الثانية في منصبه بالمملكة الصغيرة المحاطة تماماً بدولة جنوب أفريقيا.

وخاض رئيس الوزراء وزوجته الأولى معركة طلاق طويلة، في الوقت الذي كان هو في علاقة بالفعل مع ميسايا تاباني.

وتواجه ميسايا أيضاً تهمة الشروع في قتل المرأة التي كانت برفقة ليبوليلو وقت إطلاق النار.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق