الدولية

تورط في محاولة اغتيال “الجبير”.. من هو الرجل الغامض في الحرس الثوري الذي رصدت أمريكا 15 مليون دلار لمن يرشد عنه؟

رصدت واشنطن 15 مليون دولار لمن يأت بمعلومات عن العميد في الحرس الثوري عبد الرضا شهلاي. الأكثر نشاطا في الحرس الثوري في منطقة الشرق الأوسط على الرغم من وجوده باليمن، بحسب المخابرات الأميركية.

محاولة اغتيال
وذكرت تقارير صحفية أن ، اسم عبد الرضا شهلاي ظهر في يناير الماضي، عندما أن الولايات المتحدة حاولت اغتيال مسؤول بارز في الحرس الثوري، خلال عملية سرية في اليمن، في نفس اليوم الذي قتل فيه الجنرال قاسم سليماني قائد الحرس الثوري في بغداد.

تنظيم تمويل ميليشيات الحوثي الموالية
وبحسب تقارير إعلامية، فإن القائد في الحرس الثوري يتولى تنظيم تمويل ميليشيات الحوثي الموالية لإيران في اليمن. وتشير الدلائل إلى أنه كان مسؤولاً عن عمليات الحرس الثوري في اليمن، على الأقل منذ بداية عام 2015، أي بعد أشهر على احتلال ميليشيات الحوثي، العاصمة صنعاء.
لا أثر له

غموض
ولم يدلي شهلاوي أنه لم يدل بأي حديث لوسائل الإعلام الإيرانية مطلقا، ويبدو بالنسبة إلى الإعلام الإيراني غير موجود. ولا يوجد اسمه والصور في أي مكان في العديد من مراكز البحوث التي تؤرخ الحرب العراقية الإيرانية، حتى أن أيا من المذكرات العديدة التي نشرها القادة المشاركين في تلك الحرب لا تحتوي على أي ذكر له.

نشأة
وولد شهلاي في كرمنشاه في غربي إيران ويبلغ من العمر 61 عاما وبدأ نشاطه العسكري إبان الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينات القرن الماضي. وفي عام 2003، بدأ نشاطه في العراق، بعيد الغزو الأميركي لهذا البلد لملاحقة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة. وفي يوم 20 يناير 2007، كان في شهلاي في مدينة كربلا العراقية حيث قتل يومها خمسة عسكريين أمريكيين، وقتل آخرون في أرجاء العراق برصاص ميليشيات مدعومة من إيران.وتورط اعام 2011 بمحاولة اغتيال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة حينها عادل الجبير.

وتتهم واشنطن العميد في الحرس الثوري بأن ضالع في خطف وقتل العديد من الجنود الأميركيين في العراق، علاوة عن تقديمه الأسلحة والذخائر للميليشيات الموالية لإيران في العراق.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق