الدولية

العلماء يتوصلون إلى سيناريو حاسم بشأن حقيقة وجود “الكائنات الفضائية” !

توصل علماء الفلك أخيرا إلى سبب علمي ومنطقي للظاهرة الغريبة التي وقعت في عام ٢٠١٤، حين تم اكتشاف موجات صوتية قادمة من خارج الفضاء. وبحسب “الديلي ميل”، ظلت تلك الظاهرة محيرة للعلماء سنوات طويلة، وأثارت تساؤلات عديدة من بينها إمكانية وجود كائنات فضائية ترسل تلك الإشارات للأرض. ومع افتقار الأرض لأجهزة فلكية يمكنها ترجمة تلك الإشارات بات السؤال الوحيد المطروح أمام العلماء، هو كيف تم إرسال تلك الإشارات إلينا.

ويبدو أن هذا التساؤل أصبح حاليا له إجابة إذا وجد العلماء أن تلك الانبعاثات الصوتية ناتجة عن انفجار قوي على بعد ٥٠٠ مليون سنة ضوئية وهو ما ترتب عليه إرسال موجات صوتية للأرض. واستبعد العلماء – طبقا لما توصلوا إليه مؤخرا – إمكانية وجود أجسام أخرى وكائنات تعيش في الفضاء الخارجي، خاصة مع تكرار هذه الانفجارات وفي كل مرة تصل إلى الأرض الرسائل ذاتها.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق