المحليةشريط الاخبار

مدربات من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات يقدمن برنامج للأمهات البديلات وأبناء كيان بعنوان ” معا نبني فكر”

أقامت جمعية “كيان” للأيتام ذوي الظروف الخاصة “مجهولي الأبوين” عصر اليوم السبت 8/ 2/ 2020م وبالتعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات ممثلة بإدارة الإشراف النسوي بالمديرية العامة لمكافحة المخدرات ” شعبة الشؤون الوقائية ” محاضرة بعنوان “معا نبني فكر” وبرنامج لأبناء “كيان” بعنوان “زرع القيم للأطفال” بمقر الجمعية بحي الفلاح، وذلك بهدف مبادرتها الداعمة لتحقيق أهداف الجمعية ورسالتها في تمكين أبناء كيان الأيتام وأسرهم وبحضور عدد كبير من فتيات “كيان” والأمهات البديلات ومشرفات دار الحضانة الاجتماعية.
حيث تحدثت الأستاذة عواطف الدريبي تحت عنوان “معا نبني فكر” عن أهداف الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في التوعية ضد هذه الافة اللعينة، وتناولت الحديث عن تقوية المناعة الشخصية وتنظيم السلوكيات السليمة لدى الأفراد وبناء وعي ذاتي رافض للسلوكيات الخاطئة. وتناولت أبرز العوامل الدافعة للتعاطي ومن أهمها ضعف الشخصية والوعي الخاطئ ومجاراة الأقران. وأكدت على ضرورة تنمية الذات ليكون الفرد مؤثرا وناجحا كما أكدت على تأكيد الذات وترك بصمة إيجابية لدى الأبناء وأشارت إلى الحقوق والواجبات لكل فرد من أفراد الأسرة وضرورة وضع هدف وخطة للوصول للغايات، وبينت ماهية أضرار وعلامات ضعف تأكيد الذات. بعد ذلك بينت احتياجات الأبناء وخاصة في فترة المراهقة الى الشعور بالأمن، والمحبة وأهمية دور الأسرة الحاضنة في هذه الفترة وتحفيز الأبناء ليكونوا أعضاء فاعلين بالمجتمع، ودعت بشدة إلى عدم المقارنة بين الأبناء وزملائهم وحثت الجميع على إعطاء الأبناء الحب غير المشروط وضرورة القيام بالعبادات ومنها الدعاء. وتطرقت إلى أهمية الأعمال التطوعية التي تخدم المجتمعات ودور الأسر في حماية الأبناء.
وبالتزامن مع المحاضرة قدمت المدربتان مشاعل العريفج وحصة الرويتع برنامجا لأبناء “كيان ” بعنوان “زرع القيم للأطفال” حيث أوضحت الأستاذة مشاعل العريفج أنه من مهمة التوعية الوقائية في إدارة الاشراف النسوي بالمديرية العامة لمكافحة المخدرات تقديم التوعية الوقائية للأطفال وزرع القيم مثل حب الله ورسوله، حب الوطن، حب ولاة الأمر، الصدق، الأمانة، التفكير الجيد. وتهدف إلى تنمية التحصين ومعرفة ما هو صحيح وما هو خاطئ إضافة إلى التعريف بالثقافة الصحية، والتوعوية لمعرفة القدرة على قول “لا” في الوقت المناسب وعدم تعاطي المخدرات. وقد أبدى الأطفال تفاعلا كبيرا وفي الختام تم توزيع الهدايا على الأطفال.
هذا وثمنت الأستاذة سمها بنت سعيد الغامدي رئيس مجلس إدارة جمعية كيان للأيتام مبادرة الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في تقديم كل ما يمكن أبناء جمعية “كيان” والأسر البديلة في توعيتهم بالابتعاد عن آفة المخدرات، وقدمت شكرها للمدربات داعية إلى دوام التعاون مع الجمعية لتقديم كل ما يفيد الأسر والفتيات والأبناء.
وفي الختام قالت الأستاذة هناء الفريح مديرة شعبة الشؤون الوقائية بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات: تحرص شعبة الشؤون الوقائية بإدارة الاشراف النسائي بالمديرية العامة لمكافحة المخدرات على تنقيد العديد من البرامج التثقيفية والتدريبية والتي تستهدف العنصر النسائي في جميع القطاعات حرصا منها على رفع مستوى الوعي بأضرار المخدرات والمؤثرات العقلية ومن ضمن الأهداف الجمعيات الخيرية وعلى رأسها جمعية “كيان” للأيتام مجهولي الأبوين.

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق