المقالات

شكرا #للإمارات اليوم وغدا وشكرا #للسعودية على مر الزمن

سمير القباطي

قدمت الامارات كل الدعم لليمنيين داخليا وخارجيا وكانت في طليعة التحالف العربي ولا تزال الى جانب راعية المواقف الجبارة المملكة العربية السعودية جادت الامارات بخيرة ابناءها التي روت دماءهم الزكية تراب اليمن خلال معركة مصير الأمة العربية ووئد مشاريع إيرانية وإرهابية كانت في مقدمة الصفوف بكامل عدها وعتدادهاامتزج دماء العشرات من ابنائها بتراب اليمن دعمت بكل ما تستطيع. اموالها طائراتها معداتها وخيرة ابناءها
استقبلت الامارات بكل اطيافها وفِي مقدمتهم شيوخها الأفاضل قواتها المشاركة في تحالف دعم الشرعية لليمن العائدين وخلال خمس سنوات ،، كانت الامارات يد تحرر ويد تعمر .. لا ينكر موقفها الا جاحد ويبقى ثرى اليمن يذكر صولات جنودها الميامين الى جانب أشقاءهم في المملكة وابناء اليمن الأحرار .. من لايشكركم اليوم بعد عودة جنود الامارات لوطنهم ومغادرتهم لما قدموه من تضحيات ستظل محفورة في ذاكرة كل يمني حر وخاصة على ارض الجنوب الذي كنّا ولا نزال نستمد القوةً والروح والولاء لكل فرد من هذه القوات العظيمة كعظمة هذا الشعب الكريم المضياف .. نشكر الامارات اليوم ونشكرها غدا ونعلم اولادنا وأحفادنا ان يظل هذا الجميل مغروسا في نفوسهم بعد رحيلنا .. وهذا اقل تقدير وعرفانا بتضحياتهم ومواقفهم وأهدافهم النبيلة التي غرسوها في كل بيت في اليمن وهذا اقل تقديرا لدماء ابنائهم والذي نامل ان تسمى شوارع مدننا باسمائهم تخليدا لهم ولدمائهم التي سفكت على هذه الارض فإذا لم نشكر الامارات اليوم ونعترف بجميلها لن نشكر السعودية غدا..
فشكرا لابطال الامارات بحجم السماء شكرا لحكامها وشيوخها الذين ابت النخوة الا ان تكون لهم بصمة في وطن مزقة ابنائة .. وتأمرت علية قوى خارجية فكنتم لهم الدرع المتين لإعادة اليمن لحضنها العربي والقومي .. اننا ندرك ونعي ما قدمته الامارات والسعودية ولا تزال رغم الرهان الخاسر لكل الأعداء والذين ينثرون السم في العسل بأقلامهم وبث افكارهم المسمومة وتشوية الدور الكبير للإمارات والسعودية التي يجب ان نشكرها ما حيينا ولن نوفيها حقها ..
ودامت الامارات والسعودية فخرا وذخرا ودرعا لعالمنا العربي والإسلامي

 

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى