الدولية

#الفلبين تعلق رسمياً اتفاقية الزيارات العسكرية مع #أمريكا

أعلنت الحكومة الفلبينية اليوم الثلاثاء، رسمياً تعليق العمل باتفاقية القوات الزائرة المبرمة مع الولايات المتحدة، وذلك رداً على إلغاء تأشيرة دخول البرلماني الفلبيني رونالد ديلا روزا، الحليف للرئيس روديغو دوتيرتي.

وقال وزير الخارجية الفلبيني تيودور لوكسين عبر شبكة التواصل الاجتماعي تويتر اليوم: إن “المسؤول الثاني في السفارة الأمريكية بمانيلا تلقى إخطاراً رسمياً بتعليق الاتفاقية الموقعة في 1998″، وأكد أن إلغاء الاتفاقية سيسري بعد 180 يوماً من الإخطار الرسمي للولايات المتحدة.

ودخلت الاتفاقية حيز التنفيذ في عام 1999 ومنذ ذاك الحين كانت توفر تغطية قانونية لدخول القوات الأمريكية إلى الفلبين لإجراء مناورات مشتركة، ولا تزال تربط البلدين معاهدات أمنية أخرى على مستوى أعلى مثل اتفاقية الدفاع المشترك التي تعود إلى عام 1951.

وكان الرئيس الفلبيني قد هدد بالفعل في 24 يناير(كانون الثاني) الماضي، بتعليق هذه الاتفاقية بعد أن علم أن الولايات المتحدة ألغت تأشيرة دخول السيناتور ديلا روزا، قائد الشرطة لمدة 10 سنوات بين يوليو(تموز) 2016 وأبريل(نيسان) 2018، باعتباره العقل المدبر للحرب على المخدرات التي أعلنها دوتيرتي لدى وصوله للسلطة.

ورغم الموقف المعارض الذي اتخذه دوتيرتي فيما يتعلق بالولايات المتحدة منذ بداية ولايته، ظلت العلاقات الدفاعية بين البلدين قوية وتزايدت المناورات العسكرية المشتركة في السنوات الأخيرة فضلاً عن التعاون في مكافحة الإرهاب.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى