الدولية

#الكرملين: يجب وقف كل الهجمات على القوات السورية والروسية في إدلب

قال الكرملين، اليوم الثلاثاء، إنه “يجب وقف كل الهجمات على القوات السورية والروسية في محافظة إدلب والالتزام بالاتفاقات التي أبرمتها روسيا مع تركيا بشأن الصراع في سوريا”.

تأتي تصريحات الكرملين بعد سيطرة القوات الحكومية السورية على طريق سريع في شمال غرب البلاد للمرة الأولى منذ 2012 وتلقي الضوء على تصاعد التوتر بين روسيا وتركيا بشأن سوريا.

وأجرت تركيا وروسيا محادثات هذا الأسبوع في أنقرة بهدف تهدئة مواجهات بين أنقرة ودمشق أودت بحياة 13 جندياً تركياً في محافظة إدلب في أسبوع.

وأبرمت روسيا، الحليفة المقربة من الحكومة السورية، اتفاقاً مع تركيا في 2018 لفرض منطقة منزوعة السلاح في إدلب واتفاقاً آخر في أكتوبر(تشرين الأول) من العام الماضي لإخراج مقاتلي وحدات حماية الشعب السورية الكردية من المناطق القريبة من الحدود التركية.

لكن علاقات موسكو مع تركيا خضعت لضغوط مع تقدم القوات السورية المدعومة من روسيا في هجوم بالمنطقة أدى إلى نزوح العديد من المدنيين وأجج مخاوف تركيا من موجات أخرى من اللاجئين.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف، للصحفيين: “في الوقت الراهن، نعتبر أن أهم شيء هو تنفيذ الاتفاقات (بين روسيا وتركيا).. وبالطبع قمع أي نشاط إرهابي موجه ضد منشآت القوات المسلحة السورية والجيش الروسي”.وأضاف “نعتبر مثل هذه الطلعات الجوية من إدلب غير مقبولة”.

وقالت روسيا الأسبوع الماضي إن “عدداً من أفراد قواتها قُتلوا في هجمات متشددين في إدلب وإن مثل هذه الهجمات انطلقت من قطاع تسيطر عليه تركيا بالمنطقة”.

وقال بيسكوف إنه “ليس هناك خطط في الوقت الراهن لإجراء محادثات مباشرة بين الرئيس فلاديمير بوتين والرئيس رجب طيب أردوغان بشأن سوريا” لكنه قال مراراً إن “مثل هذا الاجتماع يمكن ترتيبه على عجل إذا تطلب الأمر”.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق