المناسباتشريط الاخبار

لأول مرة بالمملكة ووسط المتعة والخوف والترقب انطلق السيرك العالمي ” دراجون اكروبات” مساء أمس

 

 الحدث – تغطية وتصوير/ وسيلة الحلبي

بمشاركة فنانون من كولومبيا وأوكرانيا والمغرب ولبنان وإثيوبيا شهدت الساحة الجنوبية لمركز الرياض للمعارض والمؤتمرات مساء أمس الأربعاء انطلاق أولى عروض “دراجون أكروبات” أو ما يعرف بألعاب التنين، حيث تقام لأول مرة بالمملكة بدعم من هيئة الترفيه وتنظيم الفعاليات الحديثة وتستمر شهرا كاملا بواقع عرضين كل بوم من الساعة السابعة مساء الى التاسعة، ومن الساعة 10 مساء الى الساعة 12

وفي المسرح المعد والذي تبلغ سعة مرتاديه 1500 شخص والذي جهز بأحدث التجهيزات والمواصفات الخاصة بعروض السيرك وبحضور مشرفين من هيئة الترفيه والمدير التنفيذي للفعاليات الحديثة والمدير الفني للسيرك الأستاذ يعقوب أبو ساري.  

وابتدأ العرض الأول الذي قدم له الأستاذ أبو اليحيى المدير العام لفرقة الألوان السبعة الذي رحب بالحضور وأعطى فكرة بسيطة عن عروض دراجون أكروبات مرحبا بأبطال السيرك الذين جاءوا من “ دول كولومبيا وأوكرانيا والمغرب ولبنان وإثيوبيا”، بالسلام الملكي السعودي. ووسط لهفة الجمهور والترقب وكتم الانفاس بدأت العروض الخطرة والمتميزة بعرض من أوكرانيا ” الدائرة “حيث حبست الانفاس من براعة المشاركين، ونال العرض اعجاب الحضور. تبعه عرض أكروبات من لبنان كانت غاية في الروعة. تلاها فقرة المهرجين من أوكرانيا التي اثارت إعجاب الحضور وشارك بها بعض من الأطفال الحاضرين وذلك لكسر رهبة الخوف والترقب عندهم ثم حركات الجسم المرن من اثيوبيا وكانت حركات إبداعية خفيفة وعجيبة ومتنوعة أعجبت الجميع. ثم توقف العرض لصلاة العشاء. وبل لهفة وشوق لمشاهدة عروض دراجون اكروبات والتي ابهرت الحضور بدأت اكروبات المشي على الحبال التي جعلت الجمهور يقظا مترقبا ماذا سيحل وكانت رائعة جدا ثم عروض بهلوانية غاية في الجمال تلاها عروض لعبة السلم وكانت جميلة جدا تلاها لعبة الدائرة بواسطة الدبابات وكانت مثيرة للغاية والجميع مترقب خوفا من تصادم الدبابات مع بعضها البعض. وقد اشاعت العروض جواً من السعادة والمرح والترفيه بين الحضور.

تجدر الإشارة أن دخول هذه الفعالية بتذاكر خاصة، وستكون في متناول الجميع ويتراوح السعر من 30 إلى 200 ريال للكبار وبخصم 50 لمن هو أقل من ١٢ سنة.

           

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى