الدولية

الكرملين: تركيا لا تحترم التزامها بتحييد الإرهابيين في إدلب

اتهم المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الأربعاء أنقرة بالإخلال بالاتفاقات الروسية التركية حول وقف إطلاق النار في سوريا، وأنها لا تفعل شيئاً لتحييد الإرهابيين في منطقة إدلب.

وتحدث بيسكوف عن اتفاقات سوتشي في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، فقال إن تركيا “ملزمة بتحييد المجموعات الإرهابية” لكن “كل تلك المجموعات تهاجم القوات السورية، وتقوم بأعمال عدوانية ضد المنشآت العسكرية الروسية”.

وأضاف “ذلك غير مقبول ويناقض اتفاقات سوتشي”، معتبراً في الوقت نفسه أن القوات السورية تضرب “إرهابيين وليس مدنيين”.

وارتفعت النبرة الأربعاء بين أنقرة وموسكو، في أعقاب أيام شهدت مواجهات دامية بين القوات السورية والتركية في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، أسفرت عن مقتل 14 عسكرياً تركياً بقصف لقوات النظام السوري المدعوم من روسيا.

وتخضع المنطقة نظرياً لاتفاق “خفض تصعيد” اتفقت عليه أنقرة وموسكو، لكن تركيا عززت وجودها العسكري فيها بشكل كبير، بينما سجل النظام وموسكو انتصارات كبرى في الأسابيع الأخيرة ضد مجموعات معارضة وجهادية تسيطر على إدلب.

وفي موقف نادر، انتقد إردوغان روسيا بشكل مباشر الأربعاء، بقوله إن “النظام والقوات الروسية التي تدعمه تهاجم المدنيين باستمرار وترتكب مجازر”، مندداً في خطاب من أنقرة “بعدم احترام التعهدات”.
وينص اتفاق بين أنقرة وموسكو أبرم في سوتشي على وقف الأعمال العدائية في إدلب، لكنه خُرق أكثر من مرة قبل أن ينهار بالكامل.

وعلى الصعيد الإنساني، فر نحو 700 ألف شخص من إدلب جراء العملية العسكرية منذ ديسمبر  (كانون الأول) الماضي. وقتل منذ بداية النزاع السوري في 2011 أكثر من 380 ألف شخص ونزح الملايين.

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق