الدولية

محكمة باكستانية تقضي بسجن مدبر هجمات مومباي

قضت محكمة باكستانية، اليوم الأربعاء، بسجن حافظ سعيد رئيس جماعة مسلحة إسلامية، يلقى عليها باللائمة في سلسلة من التفجيرات بمومباي الهندية في 2008، وجاءت الأحكام في قضيتين تتعلقان بتمويل الإرهاب.

وقال ممثل الادعاء عبد الرؤوف واتو، إن إحدى محاكم مكافحة الإرهاب في لاهور حكمت على سعيد بالسجن 5 أعوام ونصف، في كل قضية وأن الأحكام ستنفذ بشكل متزامن.

واعتقل سعيد، وهو مؤسس حركة العسكر الطيبة وجناحها الخيري جماعة الدعوة، مرات عدة في الماضي ثم أفرج عنه لقلة الأدلة.
واعتقل مجدداً في يوليو(تموز) 2019 لمحاكمته بناءً على مزاعم بتمويل الإرهاب من الأموال التي جمعها من خلال منظمات غير ربحية، وصناديق مرتبطة بجماعة الدعوة، الجماعة المحظورة أيضاً.
يذكر أن الولايات المتحدة رصدت 10 ملايين دولار مقابل رأس سعيد بسبب تدبيره هجوم مومباي الذي خلف أكثر من 160 شخصاً، وهو الهجوم الذي استمر 3 أيام في المركز المالي للهند.

ولكن حكم اليوم غير مرتبطا بهذا الهجوم.

وقال واتو إن “سعيد يملك حق الاستئناف ضد القرار أمام محكمة أعلى درجة”.
مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى