التعليمشريط الاخبار

600 طالب وطالبة مصابون #بالسرطان استفادوا من خدمات “#التعليم” الوزارة تتفاعل مع اليوم العالمي لسرطان الأطفال ..

الحدث

أعلنت وزارة التعليم عن تقديمها خدمات تعليمية لأكثر من 600 طالب وطالبة مصابين بالسرطان، وذلك خلال تفاعل الوزارة مع اليوم العالمي لسرطان الأطفال الذي أقرّته الأمم المتحدة بتاريخ الـ 15 من فبراير كل عام، توحيداً لجهود التصدي لهذا المرض ورفع مستويات الوعي تجاهه.
وأعلنت الوزارة خلال الفترة الماضية عن مجموعة مبادرات تخصّ الأطفال المصابين بالسرطان؛ إيماناً منها بالدور الذي تؤديه تجاه هذه الفئة الغالية، منها مبادرة تطوير التربية الخاصة، والتي تتضمّن مشروع تقديم الخدمات التعليمية لأطفال مرضى السرطان ومَنْ في حكمهم، ويتم من خلاله تقديم الخدمات التعليمية في الفصول التعليمية التابعة لوزارة التعليم داخل المستشفيات ومراكز الأورام بالتعاون مع وزارة الصحة.
وفعّلت “التعليم” مشاركة القطاع الثالث (الخيري) في تنفيذ المشروع من خلال مذكرة تفاهم بين وزارة التعليم وجمعية سند لدعم الأطفال المرضى بالسرطان، وذلك من أجل تقديم كل الخدمات التعليمية للأطفال المصابين بالسرطان وتوفير جميع متطلباتهم الدراسية.
وافتتحت الوزارة 6 فصول تعليمية، منها 4 فصول بمدينة الرياض في كل من المدينة الطبية بجامعة الملك سعود بالرياض، ومركز الملك فهد للأورام، ومدينة الملك فهد الطبية، ومستشفى الملك عبد الله للأطفال بالحرس الوطني، إضافةً إلى فصل دراسي في مركز الأمير فيصل بن بندر للأورام بالقصيم، وفصل في مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام.
وأكّدت الوزارة أنّ هذه الفصول قدّمت خدماتها لأكثر من 600 طالب وطالبة من الأطفال المصابين، وهي مجهزّة بجميع الوسائل والتقنيات التعليمية التي تخدم مستفيديها، إضافةً إلى تدريب 180 معلماً ومعلمة في المناطق المستهدفة.
وتحتفل الأمم المتحدة سنوياً باليوم العالمي لسرطان الأطفال، ونشرت المنظمة تقارير تضمنت أنّ أنواع أمراض السرطان التي تصيب الأطفال تتركّز في الدم (اللوكيميا)، وهو أخطرها، إضافةً إلى سرطان الدماغ والجهاز العصبي، والأورام الليمفاوية، وسرطان الكلى، وسرطان الأنسجة الضام، وسرطان العظام، وسرطان العين، وسرطان الغدة الكظرية، وسرطان الكبد.
وتهدف فعالية اليوم العالمي لسرطان الأطفال إلى القيام بتوفير علاج سرطان الأطفال لجميع الأطفال المصابين، ورفع مستوى الوعي، وتحسين الوصول للخدمات الطبية، والرعاية الصحية، ودعم الأطفال المصابين وعائلاتهم.

,PHOTO-2020-02-15-16-23-24_1.jpgPHOTO-2020-02-15-16-23-24.jpg

مبادروة ملتزمون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق